(1)
 تتوارد الأفكار
 حين الوجه يحتضن الرؤى...
 ويضيء ما قد فات...
 وأحاور الشطآن في العينين،
 إذ تثاءب الأمواج بين حنين صحوك...
 والسُّبات.
 زمن يجيء بغير ما تتوارد الأفكار
 والخطوات تخطفها الجهات.
 ونوارس الشفق الحزين تُلًَّون الأبعاد،
 هذا الدمع بعض رذاذ رحلتنا،
 وأنت المرفأ المرسوم،
 في الق الخواطر،
 في نقاء الأغنيات
 ***
 (2)
 يا زهرة الكلمات...
 حنَّ الطير للبستان،
 والحرف المتوجُ بالغنا،
 ما زال يبحث عن فضاء
 ليلامس الحلم الشفيف،
 وراء زنبقة الشهادة..
 في نزيف الأنبياء
 ***
 (3)
 درب الحياة إليك مشتعل،
 وقلبي طائر الشوق....
 المخبأ في ارتعاشات الندى.
 لي فرحة اللحظات تسكنها الفصول
 فتورق الأزمان،
 يخضلَّ المدى...
 ولك الوجيب المستفيض من الضلوع،
 إذا تكتم،
 كاد ينطق بالصدى.
 يا زهرة الكلمات.
 ادري..
 بأن الحرف اضيق من فم القلب الخفوق
 وأن أجمل ما يراه القلب،
 ما يأتي غدا

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين