أتطمعُ أن تمزِّقني الحروبُ
وأن يغتال أفراحي الغروبُ
وأن تُلْقي بي الأيامُ شِلْواً
تناوشهُ الكوارثُ والكروبُ؟
أتتركني وأنتَ شقيقُ روحي
تقاذفُني الفدافدُ والدروبُ؟
أجِبْني كيفَ خانتني الليالي؟
وكيف تجهَّمَ الوجهُ الطَّروبُ؟

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر