قلْ للأمير تجدْ للقولِ مضطربا
وتَلْقَ في كَنَفْيهِ السَّهْلَ والرُّحُبا
فداءُ نعلكَ معطى حظَّ مكرمة ٍ
أصغَى إلى المَطْلِ حتَّى باعَ ما وَهَبَا!
إني وإنْ كانَ قَوْمٌ ما لَهُمْ سَبَتٌ
إلا قضاءٌ كفاهُمْ دونيَ السببا
لَمُضْمِرٌ غُلَّة ً في القَلْبِ يُضرِمُهَا
أَنّي سَبَقْتُ وتُعطي غيريَ القَصَبَا
إحفظْ وسائلَ شِعْرٍ فيكَ ما ذَهَبَتْ
خَواطِفُ البَرْقِ إلاّ دُونَ ما ذَهَبا
يغدونَ مغترباتٍ في البلادِ فما
يزلنَ يؤنسن في الآفاقِ مغتربا
فلا تضعها فما في الأرضِ أحسنُ منْ
نَظُمِ القَوَافِي إذا ما صادَفَتْ حَسَبَا
إنْ أنت لم تكُ عدلَ الحقِّ تنصفُه
لم نَرْجُ بعدَكَ خَلْقاً يُنصٍفُ الأدَبا

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين