ياسهمُ للبرقِ الذي استطارا - ابوتمام الطائي

ياسهمُ للبرقِ الذي استطارا
باتَ على رَغْمِ الدُّجَى نَهَارا

حتى اذا ما انجدَ الأبصارا
وبلاً جهاراً أو ندى سرارا

آضَ لنا ماءَ وكان نارا
أَرضى الثَّرَى وأَسخَطَ الغُبارا

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر