ترانيم فوق الجبل - محمد غنيم

جموح
 
أجمح بين العقل وبصري
فأرى كوني ممتدا
 
في كبد الأحلام
 
تجمح عاطفتي
 
في وادي ارمض
 
وتعود عودا يابس
 
ويشب حنين جارف
 
تنطلق الزفرة مخنوقة
 
تحملني فوق جناح الأوهام
 
 
مجهول
 
ثقوب في ثوبك
تكشف عن شيءً مجهول
اغمس فيها قلمي الطليق
 
واكتب على مقاطع منزلقة
بأحمر الشفاة
متلحفا بحمرة الشمس
عند الغروب
 
الأعمى
 
الرجل الخنزير
ينظر للأفق المظلم
ترتد النظرة
العقل يغيب
 
كنا
 
فى الأرحام كنا ملفوفين
ننظر خلف الظهر
كنا مضغة
كنا علقة
كنا عظاما
اكتسينا باللحم
انطلقنا بالطلق
 
 
البطن
 
قليل يشبعها
لا ترضي بقليل
عاجية
مطاطية
تسع الكون
متكأ للنوم
ناعمة الملمس وطرية
 
أغنية تاتا تاتا
 
أدى أغنيه
وأدى اغنية
ودا خروف من غير ليه
لما بعيط ستي أم أمي
تجبلي هديه
وأما أتبسم تغني لي أغنية
تاتا تاتا
زرعت بطاطا
شفت في ارضي
طولي وعرضي
نلت مرادي
لما جوادي صهل الصهله
تاتا تاتا
يا عصفورتي
يا غندورتي
من شباكي
حا يدخل نوري
وراسم شمسك علي الكراسة
 
أغانى أبو الفصاد
 
غنيتم لنا أغاني مضحكة
حيوا معانا أبو الفصاد
تحياتي إلى كل العصافير
إلى أخوتي في الحقل يرزحون
إلى إخوتي في الشوارع
يأكلون الضياع
في الملاجئ
علي أسرة المرضي
يحتاجون إلى الضمادات
ويحلمون بيوم الحصاد
فحيوا معانا أبو الفصاد
 
 
عزلة
 
أشعر بالعزلة
 
لأني أفتقد حبيبتي
 
وأظل وحدي منفردا
 
كبعير بارك
 
 
فى ارض قفر
 
 
يغمرني الليل
 
بموجٍ حالك
 
جذوري فى الأرض
 
 
عروقا مرجانية
 
 
شاخت من كثرة ما فيها من ملح
 
 
فأخالني فى دنيا الأرقام صفر
 
تأمل
 
لاشيء يهم
 
فالبعد سيأتي
 
ظللنا الظل
 
وظللنا فيه
 
ننشد آيات الرحمن
 
نتغنى
 
ننظر فى الأشياء
 
نتأملها
 
إذا كل شيء مهم
 
 
شموخ
 
امرأة شامخة
كالجبل الشارد
في صحراء جرداء
تستنبتها لا تنبت
تخضب كفيها بالحناء
 
تلطم خديها
تبكي أيامها
تستجدى الدمع
 
تتسلق تلا
تهبط للمستنقع
 
جهة واحدة تقصدها
 
ان شاءت جنه ام نار
او تتطهر بالتوبة
© 2022 - موقع الشعر