ترانيم عند مقام الهو - أمينة المريني

النور هو و في الأنفاس عسجده
و النار هو وكم يرضي توقده

و الماء هو وروح الصب مورده
والنسم هوومن نفسي تنهده

و الأنس هوإذا ما استوحشت سجف
ألقاه هووفي الأعضاء أشهده

و هو هو الذي يجتاح أوردتي
لينبت القلب موالا يهدهده

ومنه هو وفيه الروح مرتهن
أهواه هو وهذا الليل أشهده

يشيد هو عروش الوصل ملء دمي
فأدخل الصرح وهاجا ممرده

هل يكشف الكنه إلا عن سراب سنا
يدنيه هو إلى طرفي ويبعده

ليرفع الحجب عن وجه أسامره
كأنه الفيض لكن لا أجسده

جمر على ومق برد على رمق
عطر على ألق إد سال فرقده

مملك مالك للروح ممتلك
مخلد هو في نبضي يردده

مكلف بهوى روحي يقلبه
في سدرة العشق لا يألو يقيده

مهيمن باسط وضاءة يده
متوج آسر بالحسن مفرده

مسربل بسناء الصحو من أبد
مؤمر آمر والقلب يعبده

لا هو إلا هو المعلوم في خلدي
المشهود في نأمة للجرح يضمده

المضمر السر في خال وفي حور
والكاشف السر في خد يورده

شردت بعضي في حبيه من زمن
ليخلد الكل إذ يفنى مخلده

زلزال طيني في منفاي يعصف بي
كيف المحجب مفتونا سيرقده ؟

أنا البعيد أنا وهو الموحد بي
يشوقني من جهاتي الخمس سرمده

وكيف غابة هذي الروح تطلع من
باب الذهول وكف الشوق توصده ؟

وأي طوفان هذا الوجد أوقفه
ليستوي الفلك والريحان موعده ؟

لدى الخيام يرى في المحو رفرفها
نثير حلم وفي عيني مقعده

© 2022 - موقع الشعر