إلى متى ..؟ - محمد بن حسان

إلى متى والوَعْد باكر نشف ريق الإنتظار
لا مر يوم أرسم علامة (صح) وأمسح عبرته

لا طلع نور الشروق أقبّل عيون النهار
ثم تغرب والشفق والليل بأول سهرته

والعمر يركض والزمن يمشي على سكة قطار
كل شي مكتوب لإبن آدم ولله قدرته

إلى متى والوقت يمشي بي على نفس المسار
ليتك إن جيت .. الزمن يوقف بلحظة عثرته

بيديك مد الوصل وإعلن جيتك دون إعتذار
دام شوفك منوة اللي عايش ٍ في حسرته

دام شوفك غايتي حتى بوقت الإحتضار
أبتسم للموت لجلك وأتهنّى سكرته

دام في بعدك يصير الشوق من نفحات نار
تحرق ضلوع المعنّا .. لين يبلع جمرته

دام في ضيق النفس شكوى من كفوف الزرار
دام للتايه سؤال ..شلون ضيّع دبرته ؟

وشلون ذاك الوقت يلعب لعبته مثل القمار
يانصيب .. وكل مره ليش يربح حضرته !!

مسكين يا وجه الأمل غرّتك ضحكات الصغار
اليوم تسأل خاطرك وشلون تجبر كسرته

بين لحظات الغياب وبين صار وكيف صار
وإنتهى وقت السؤال اللي يعاند حيرته

إلى متى والوَعْد باكر والليالي إنتظار
كلما شفت الصبر يبكي ألملم عبرته

© 2022 - موقع الشعر