وداع المريض - ابراهيم ناجي

فيم الغدو غداً وأين رواحي
ويح الصباح ! لقد مضى بصباحي

عصفت علينا غير راحمة لنا
ياصفوة الأحباب , أي رياحِ

عبثت بمعبود العيون وصيرّت
كالورس لوناً توأم التفاح

ذهبوا به كالورد جافاه الندى
ومضوا به شبحاً من الأشباح

يا هاتفاً باسمي فديت منادياً
رد النداء عليه حر نواحي

يا آسي الآسي لممت جراحتي
وأسلت يوم نواك أي جراحِ

طأطأت للبين المشتت هامتي
وخفضت للقدر المغير جناحي

أي الليالي العاتيات سهرتها
في أي آلالام وأيّ كفاح

هدم الضنى العادي قوي شكيمتي
وثني معاندتي ورد جماحي

وطغى على الملك الموسد بيننا
في لطف زنبقة وضعف أقاح

كيف المآب الى مكان موحش
*متجهم العرصات قفر الساح

في كل ناحية خيال هاتف
ومذكر بجبينك الوضاح

وموسد كالطيف صاح ليله
أمسيت أرعاه بجفنٍ صاح

عاد الشقي إلى قديم شقائه
ومحى من الدنيا السعادة ماحي

ويح الحياة اليوم أين جمالها
وعلام اخفاقي بها ونجاحي

أنت الذي وهب الحياة لميت
في الأرض منفرد بغير طماح

أشرقت في ظلمائها وغمامها
وطلعت مثل البارق اللماح

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • للتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر