بنته يد الظلم سجنا رهيبا
لوأد البريئات أمثاليه

وكرت دهور عليه وما زال يمثل كاااعنة الباقيه
وقفته بجدرانه العابسات

وقد عفرت بتراب القرون
وصحت بها: يا بنات الظلام

ويا بدعة الظلم والظالمين
لعنت، احجي نور حريتي

وسدي على رحاب الفضاء
ولكن قلبي هذا المغرد

لن تطفئي فيه روح الغناء
فقلي يد الله صاغته لحنا

تدفق من عمق نبع الحياه
ورغم شموخك يا مجرمات

يرن على كل أفق صداه
لعنت، اخنقي كل حلم ينصر قلبي ويغذوه عطرا ونور

فأحلام قلبي لن تنتهي ولوحجبته زوايا القبور
وإني وإن أوثقتني لديك

بألف وثاق أكف الغباء..
فلى من خيالي وفني ودنياي ألف جناح وألف سماء

ألا كم براعم قبلي نمتها
لديك هنا لعنات القدر

ذوت تحت أصفادها وانحنت
على ذاتها أملا منتحر

كما انطم الناي واللحن فيه
حبيس فما رف يوما بفم

كذلك كانت تموت وفيها
نشيد الحياة حبيس النغم

وكانت تموت وفي قلبها
خيال الغدير وصوت الخرير

وأنت هنا كالالي شيدوك
أنانية مات فيك الشعور

لعنت سواي أمامك تعنو
بنت الطبيعة، بنت الحياه

أغني ولو سحقتني القيود
أغاريد نفسي وأشواقها

تبارك لحني أمي الحياة
فلحني من عمق أعماقها


تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر