"ذات صباح سأل طفل من أطفال الروضة 
 في كيبوتس معوز حاييم: كم يوماً يتوجب 
 علينا أن نحافظ على الوطن؟".
 تحت "الشجرة" وهي تفرّع، تكبر تكبر 
 في إيقاعات وحشيه 
 تحت "النجمه" وهي تشيّد بين يديه 
 جدران الحلم الدمويه 
 تحبط بخيوط الفولاذ الشبكه 
 تُسقطه فيها تسلبه الحركه 
 يفتح عينيه "إيتان" الطفل الإنسان 
 يسأل في سجف العتمه 
 عن معنى الشبكة والجدران 
 والزمن المبتور الساقين، المتسربل
 بالكاكي، بالموت القاسي، بالدَّخان 
 وبالأحزان
 ................
 لو تنبئ بالصدق النجمه 
 لو تنبئ بالصدق
 لكن النجمة... 
 واأسفاه!
 يا طفلي أنت غريق الكذبه 
 والمرفأ يا "إيتان" غريقٌ مثلي في 
 بحر الكذبه 
 يُغرقه الحلم المتضخم ..
 ذو الرأس التنينية 
 والألف ذراع..
 آه آه!
 ليتك تبقى الطفل الإنسان 
 أخشى وأراع 
 أن تكبر في هذي الشبكه 
 في هذا الزمن المبتور السّاقين، 
 المتسربل بالكاكي، بالموت القاسي، 
 بالنيران وبالأحزان 
 أخشى يا طفلي أن يقُتل فيك الإنسان 
 أن تدركه السقطة أن 
 يهوى 
 يهوى 
 يهوى للقاع

حقوق النشر محفوظة لـشاعرة

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2004 - 2019 - موقع الشعر