فرط التمني - إبراهيم محمد إبراهيم

دَعِي عِزّةَ النّفْس ِتُنجيكِ مِنّي
 
فقد ماتَ بين الضلوع ِالحنينْ
 
لقد أنهكَ العُمرَ فَرْطُ التمنّى
 
وقلبُكِ فى جفوةٍ لا يلينْ
 
فأنَّى لقلبي أن يُسْتَرقَّ
 
وأنى لقلبِكِ أن يَسْتكينْ
 
لقد سقطَ الحبُّ من راحتيكِ
 
وأنتِ كما أنتِ لا تعلمينْ

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر