التقييم
لا تصدق حين يقولون لك
 أنك عمري
 فقاعة صابون عابرة ...
 لقد اخترقتني كصاعقة
 وشطرتني نصفين
 نصف يحبك ونصف يتعذب
 لأجل النصف الذي يحبك
 أقول لك نعم
 وأقول لك لا
 أقول لك تعال
 وأقول لك اذهب
 أقول لك لا ابالي
 وأقولها كلها مرة واحدة في لحظة واحدة
 وانت وحدك تفهم ذلك كله
 ولا تجد فيه أي تناقض 
 وقلبك يتسع للنور والظلمة
 ولكل أطياف الضوء والظل ...
 لم يبق ثمة ما يقال
 غير أحبك !!...
 أنت
 تركض كل لحظة فوق جبيني
 مثل عقرب صغير أسود
 آه السعني
 اشتهي سمومك كلها
 انزف ظلماتك داخلي
 لأضيء ...
 وحينما يأتيني صوتك
 تمتلك جسدي رعدة خفية
 كدت أنساها
 آه صوتك صوتك صوتك
 الهامس الحار
 صوتك الشلال الذي يغسلني
 وأنا اقف تحته
 عارية من الماضي والمستقبل
 وقد شرعت أبوابي
 حتى آخرها ...
 إدخل !!!
 كالمخالب
 تنشب كلماتك في ذاكرتي ...
 كالسجناء
 نلتقي وعيوننا معلقة على الزمن الهارب
 _ العائم مثل طائرة ورقية
 يلهو بها طفل لا مبال _
 كشجرة لبلاب جهنمية
 تنمو أيامنا حول أعصابي ...
 وتأتيني يا حبيبي تطالعني
 مهيباً لا يقاوم كسمكة القرش
 وأبحث بنفسي عن أسنانك
 كي أوسدها قلبي
 وأنام بطمأنينة الأطفال ... والمحتضرين ..

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2004 - 2018 - موقع الشعر