غالـي ومـن راس غالـي - عوض المناديه

يا خديني والله انك غالي ومن راس غالي
والقضية ما تساوي كلها ... حبة شعيره

الرفيق اللي ما تسرح هقوته من غير والي
والله اني عندها لين ألفظ أنفاسي الاخيره

ودي ان بعض المواقيف افتديها من حلالي
لا بلاك الله بها جرّة على رأسك جريره

وانت ما ينقصك يا كود الثبات الانفعالي
لا لذعتك النار .. يمكن تحترق فيك الظفيره

وهكذا الدنيا طعمها نوب مر ونوب حالي
وما حدٍ فوق البسيطه يقدر يحدد مصيره

لا تعلّقها الرجاء قد راح ابو زيد الهلالي
خلاّها .. مسراح قرمٍ هقوته تشعب بعيره

وكانها باقي تغرّك تخبرك سود الليالي
انشد اللي تاب عن بقعاء بعد حاست مريره

والله ان تبيح مني لو طرالك ما طرالي
اعترف لك .. واعترف لي .. وكلٍ يحكم ضميره

ودي بنصحك واخافك تحسب ان نصحي تعالي
اختلاف الفهم يرث في النفوس اشياء كثيره

والا أنا , ولا أقول عني اني إنسان مثالي
من صدقني النصح , واهداني عيوبي , كْثرْ خيره

غير خذها يا الرفيق اللي على الشده موالي
لجل تعرف وش وراء الرجال عاين من شويره

العمى لا تحسب انْه أعمى البصر .. يا هملالي
العمى يا مسندي .. في ذمتي انه أعمى البصيره

خابت أم اللي يبي يمشي على درب المعالي
ويتقدّى بالغشيم اللي يزيد الهم .. حيره

صح في عصر التقدم ما بقى به فكر خالي
غير كلٍ اتجاهه يجبره يقتاد غيره

فلا تعجّب لا حصل في شخص تغيير انتقالي
قوة الإقناع صارت في الردي جداً خطيره

بس .. باقي للمكارم ديدن وتفكير عالي
يبعث لبيض القلوب اعزاز منقطع نظيره

لو جمعنا وسعة الخاطر ورى صدر الشمالي
مع ظفر رأس الجنوبي في المواقيف العسيره

يطلع ألنا فرخ حرٍ ما يروم الا العلالي
كل يوم يكسب اصوات الجماهير الغفيره

ايتمتع باحترام الذات , والمعنى الخيالي
وما يطوّلها على درب الزلق .. وهي قصيره

خاااابره , لو ان نفسك سولت لك فيه تالي
وما جعلت في الامر خير ولا جعلت في الامر خيره

والهوى اللي كان له في قلبي ايام خوااااالي
راحت أيامه بأمرٍ من - لدن - حب الستيره

مبتعد عن سيرته , من عقب ما جوي صفا لي
واعتقد لولا سماعي لسيرتك ما جبت سيره

فلا جفل منك الهوى , لا تطرده , يا بري حااااالي
أبدل الوجهه بوجهه , وأبدل الديره بديره

© 2023 - موقع الشعر