رقصة المطر - إبراهيم بو هندي

(1)
حبيبتي والليلُ والمطرْ
ولحظة انطلاقنا تنقلُنا
فنسكن القمر
حبيبتي تهمس لي
أغمض عينيّ
أراها تسكن النظر
(2)
حين يجيء الليل يا حبيبتي
وتدخلين في دمي
وتسكنين أنجمي
وأُستهام بالرؤى فأسكرُ
وتفتح الدروب في قلبي منىً.. فأعبر
ينطلق القدحْ
ترتفع الأشواق عند غيمة ويمطر الفرحْ
أحملك فوق شفاهي قبلةً
لو رسمت ينفجر السكوتْ
أحملكِ فيَّ وبحرٌ بيننا
أحاول العبور
أطير فيك .. عالمي أنت
فهل تنتصر الطيور؟
(3)
في وجهك الأقمرُ تجري
طاردي ليل عذابي تمطر السحابه
في حبك يبدأ عمري.. أشعليني
تبدأ الكتابة
وطهري قلبي من الحزن الذي
علّم عيني لغة الكآبه
(4)
حبكِ الواعد ظلٌّ
وأنا أحمل في القلب حريقْ
حبك الواعد غيمٌ
وأنا انتظر السقيا ليخضرَّ الطريق
حبكِ الواعد أنتِ
وأنا العازف والراقص والشادي
وعمرٌ يستفيق
ظلليني واغسلي الليل بإشراق هواك
أدخلي فيَّ رحاقًا ورحيقْ
(5)
وطنٌ قلبي
وأنتِ كلُّ من في الأرض..
هل يتسع القلب لك؟
قمرٌ قلبي
وأنت كل من في الضوء..
هل يهديك للدرب..
وهل يمضي بكِ؟
سافرَ القلب وأنت كل دربي
سافر القلب
فهل يدخلك الحب
تكونين محطاتي
وتجوالي
وصَبِّي

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • للتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر