أضفْ اسمَ الكويتْ - إبراهيم بو هندي

أين عيناكِ التي
أوحتْ ليَ الشعرَ
فصار الوردُ
صدراً
وسماءُ الصيفِ
عجزاً
ودماء القلب بيتْ ؟
أين عيناك التي
كانتْ سماءً دثّرتْني
وأعادتني إلى حيث أتيتْ ؟
بدوياً
قمرُ الصحراء بيتي
وظلال النخل فيئي
وحُدائي يسبق الريحَ
إلى حيث مشيتْ
أين أنتِ ؟
في بلاد اللهِ
في الشوق إلى البحر الخليجيِّ عطشتِ
أنا من شوقي إليكِ ما ارتويتْ
أتُرى مسبيّةٌ أنتِ ؟
إلى بغدادَ يقتادكِ جيشٌ عربيْ
أم تُرى تحرقكِ شمس الكويتْ
آهِ كم روّعني السيف الذي
كان لنا
آهِ كم خوفاً على الورد بكيتْ
يا أبا بكرٍ فُجعنا
ردّة أخرى
وقابيلُ يعودْ
حاملاً رأسي على السيفِ
وقلبي تحت أقدام الجنودْ
وطني صار كبيراً
وأنا خلف الحدودْ
طُعِن الظهرُ
برمح عربيّ مرّةً أُخرى
أضِفْ إسمَ الكويتْ.

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • للتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر