والله لكافحتها بالمال والحالي - عبدالمعين بن عقل الثعلي

في السبعينات كان هناك نزاع على الحدود بين
العقاليه من مطير والثعاليه من عتيبه وتطور

الى تبادل قتل الأنفس اما اليوم بفضل الله
وولاة امرهم وعقلاء القبيلتين فقداصبحوا

اخوان متحابين ولله الحمد بعد قتل الثعلي
وقبل قتل المطيري ارسل سهل القوس

هذه الابيات : -
ياراكب اللي زهابه خرج ودلالي

راعيه يقدى نجوم الليل مسراه
سلّم على اهل الفريع وخص من غالي

سلّم على اهل الفريع ومن حوالاه
يامشترين الاماني بثمن(ن)غالي

ايامكم نقص ما فيها مساواه
قبيلكم يشتكي في فرق وجمالي

وانتم فقايدكم ارقاب مسماه
يوم ٍ يجي يفرق الغالي عن الغالي

ومن طاع شور الهزالا اللوم ياطاه
***

وعند ما وصلت عبد المعين اجل الرد عليها حتى استدوا
الثعاليه في قتيلهم ورد بهذه القصيدة :-

قم يانديبي تولم فوق مرمالي
حرة شمال لها عام معفاه

حمرا ليا طالعت زود الحقب ذالي
تشدي فريداعطاله راس مقراه

واسلم وسلم على اللي يحتم التالي
على سهل لااختفى ذكره وطرياه

تلقاه في مجلس ينشط له البالي
كيف وبيت على الطالات مبناه

قله نديبك وصل يا طيب الفالي
سلم وعلم ووصل العلم منهاه

تسبني ياسهل ما ادري تويالي
مدري من الغيض جاء قلبك من اقصاه

واناوحيد بلا عوان والحالي
وازريت اناح الخصل من كل مجهاه

والله لكافحتها بالمال والحالي
وكل عطيناه منهم داه برداه

احد قريب ويضحك لي وينيالي
وليا نبح كلب تنبحني ضراياه

واحد يبى منزلي في الماقع العالي
واحد يباني تحت رجله وماطاه

واعرف رفيق الغضب لو يتحلوالي
واعرف رفيق الرضاوامشي بممشاه

لاشك ما اخبرغدالي شي من مالي
وليا غدى شي رحنا له وجبناه

مال بمال ٍ ورجال برجالي
والحق ملحوق لوانك تباطاه

صنف بصنف وكل اريال بريالي
والحر قي شقت الخنزير اخنذناه

حقي من الحق ماخليت يبقالي
مجزاي واللي بقي كل ومجزاه

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر