على طاري غلاك اقبلت يالخيّــــر - عبدالله العشيشان الشراري

على طاري غلاك..أقبلت يالخيّر
ودق القلب ..مع دقّك على بابي

أخيرا..جابك الله يمّي امسيّر
م..هي صدفه..ولكن م..نت كذابي

ذبحك الشوق..يافتاّن..ياصغيّر
وجيت من الوله..ياأول أحبابي

أشوف الشوق بعيونك بعد طيّر
زعلك وجيت وافكّرت بعتابي

وأنا من رحت!!افكّر فيك متحيّر
وتفكيري عليك احرق لي اعصابي

تخاف اني بعد غيبتك..ابتغيّر
تغيرت ؟؟وكبر حبي مع اعجابي

لحالك يالغلا وان جيتني امخيّر
محلّك بين خفاقي والأهدابي

وأنا بالي طويل..فبعدك قصيّر
وتعرفني كذا..وتطوّل غيابي

على طاريك جيت!!وطاري الخيّر
عساه ان مّر..مّرودقّ لي بابي

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر