بنت ٍ تفاخر بالقصيد !! - عبدالله بكر

في جنون ٍ يَصفع العقل .. ويبادر بالوعيد!!
ويتمادى لين يفرض سَطوته .. بالإرتجال

ويتحكم بالجِسد .. كن الخلايا له عبيد ..
يعرفون السمع .. والطاعة .. وحاضر .. وإمتثال !

إستغلت حالتي ((بنت ٍ)) تِفاخر بالقِصيد
لاتِعزوى كل بيت ٍ فيه بأوصاف الجمال

وأسردتلي من تِفاصيل الغزل مَوقف فريد
شاعر ٍ ... يوصف خطاها لاتِثنّت بإختيال

تعرف إني .. مارضيت بغير(شاعرها الوحيد)
وماولِد من قال أنا لك نِد بأوقات النِزال

ومن سِوايا غيرتي ..!! قلت : الجرايد ماتفيد؟
(( يحسب إني ماأعرف إنه سرقها من مقال )).!!

وأضحكت كن الصياح بثغرها .. أمر ٍ شديد
يِلزم الليل إيتنازل عن ( مفاتيح ) الوصال

وأمسكت يدي .. وتابع صبعها خط الوريد
لين قاده للصدر وأشّر على قلبي وقال :

بإسم مولاتي ... أهني الروح بالنصر الأكيد
يوم فازت بإستثارت ( غيرتك ) بين الرجال

وصدّ عني .. فارس ٍ ماشاف بي خصم ٍ عنيد
شاف شخص ٍرافع ٍ راية قدوم الإحتلال

بعض يدي يرتجف والبعض يطمع بالمزيد
وشوف عيني ماكِفاه لسد باب الإحتمال

قلت أنا ماني بوعي ٍ قابل إن الإيد إيد ..!!
هي أنامل كفها ..؟ ولا حرير ٍ خِيط شال ..؟

إسحرتني بالجمال اللي خذاني للبعيد
للسحاب اللي يداري بالحضن روس الجبال

وإجبرتني أرتكز .. قالت : تِأمل يا وِليد
قِس مِسافات الغرام إن كِنت راضي بالخيال

قلت شوفيلي طِريق ٍ صِنع من عذب الجليد
جابني من مِظلمات الأمس وبليّا سؤال ...!

جيت أقايس هالمسافة.!وأكتشفت إني بليد!!
دام عقلي من جنون الحب والعشق إستقال ..

© 2023 - موقع الشعر