لابارك الله بالردى والرديين

لـ ، ، في عاصفة الحزم، آخر تحديث :

الحقد مظلم والفرح يجلب النور
ولافيه شخص ٍ ماتمنى السعاده
والهم بين الناس لابد مايدور
دام الخبل متعالين في عناده
والشر نار ٍتسطلي وسط تنور
كنّه قنابل صنّعت للأباده
كن النذالة ملح في لحظه يثور
بيدين خبل ٍ ماسكن في زناده
والظلم متكاتف ف وقتي مع الجور
والناس بعض الناس يبغى القراده
أنذال تحضر بالمشاكل على الفور
لا تتقي الرحمن تظلم عباده
على النمامه راكضه تتقن الدور
وتاتي على الخملات تملك عتاده
لا بارك الله بالردي دامه يبور
شبوّط من هو يحمله في هداده!
واستثني الافذاذ شعله من النور
ناس ٍ يميّزها الوفاء والركاده
وعمر الظفر ماجاك في يوم مغرور
لاماتصنّع للظفر فيه عاده
يفزع لمن هو جاه بالطيب مغمور
وارث مراجل شالها من جداده
على المراجل والكرم شخص مغمور
محبوب فايز بالقيم والرياده

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين