كَمْ هاتِفٍ بكَ مِنْ باكٍ وباكِيَةٍ
يا تَوْبُ للضَّيْفِ إذ تُدعى وَلِلْجارِ
وتَوْبُ لِلْخَصْمِ إنْ جارُوا وإنْ عَدَلُوا
وبَدَّلُوا الأَمْرَ نَقْضاً بَعْدَ إمْرارِ
إنْ يُصدِروا الأَمْرَ تُطلِعْهُ مَوارِدُهُ
أَو يُورِدُوا الأَمْرَ تُحْلِلْهُ بإصْدارِ

حقوق النشر محفوظة لـشاعرة

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2004 - 2019 - موقع الشعر