عبثاً أهاجر
 أهاجر عبثاً
 في كل مدينة أرى المقهى نفسه
 وانقاد للوجه الكالح للنادل
 ضحكات الجالسين قربي
 تثقب موسيقى المساء
 تعبر امرأة للمرة الأخيرة.
 عبثاً أهاجر
 وأتأكد من بعادي
 في كل سماء أجد هلالاً
 والصمت المعاند للنجوم
 أحكي نائماً
 مزيجاً من لغات
 وصرخات حيوانات
 مع الغرفة التي ولدت فيها.
 أهاجر عبثاً
 يفوتني سرّ العصافير
 كما سرّ هذا المحبّ
 الذي يتولّه بحقيبتي
 في كلّ مرحلة.

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
الوقت المطلوب للقراءة
دقيقة و 49 ثانية
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين