مقال في أصل ...وحقيقة { بلقيس } ...

للكتاب: برادة البشير،


مقال في أصل ...وحقيقة { بلقيس } ...

نشر على صفحتي الاستاذ { نورالدين الهاشمي } مقالا حول { حقيقة بلقيس } مكتفيا بالاستناد على آيات الذكر الحكيم ذات الصلة،وتعرض في السياق إلى نفي العلاقة بين ( بلقيس ) واسماء وصفات اخرى من اليمن العتيق مثل : {نادين } و{ مارين } ، و{ أروى }،ورغم أنه أقر بأن ليس هناك أي نقوش أو آثار باليمن أو فلسطين تؤكد بأن { بلقيس } كانت ملكة{ سبأ }،فأنه أكد أن ما ورد بالقرآن الكريم حجة كافية، ومعجزة،واذ نؤكد مرة أخرى،أن علينا ألا نخلط بين النصوص الدينية الإيمانية والبحث التاريخي في إطار المعايير العلمية،نذكر ان الخلط بين ما يجب الايمان به مع ما يحتاج للبحث العلمي المتطور بطبيعتهه،يضر بالايمان ولا بخدمه / برادةالبشير بفاس العامرة

ملحوظة أولى :

  1. من المعلوم أن تحرير التوراة ... كان حوالي القرن الخامس قبل الميلاد...
  2. وان الاحداث المتصلة ب{ عرش بلقيس } في اليمن ترجع قبل تحرير التوراة بزهاء قرنين من الزمان...
  3. وان التوراة تدعي أن سليمان لم يكن نبيا ... بل فقط ملكا ...
  4. وان القران الكريم ...رغم تصنيفه التوراة كتابا " مقدسا " ...والمؤمنين به ...من أهل الكتاب ...
    فانه لم ...يكذب التوراة في كون سليمان مجرد ملك...كما فعل في مقاربة قصة أهل الكهف...وصلب عيسى ... وأخ مريم العذراء ... وغيره كثير...
  5. أن حقيقة تواجد سليمان تاريخيا غير مثبتة لا في النصوص المسمارية الآشورية ...أو البابلية... او اليمنية... أو الفرعونية ...على الاطلاق...
  6. وان جغرافية التوراة لا صلة لها بارض كنعان الفلسطينية ...حتى بالنصوص التوراتية...
  7. وان اليمن كان مجالا للنفوذ الاشوري لعقود كما بين الاستاذ( فاضل الربيعي) انطلاقا من نصوص آشورية ومنقوشات مسندية يمنية...
    وان الملك الاشوري { شلمناصر } قد إختلط في السرديات الشعبية مع اسم سليمان ...وما سليمان سوى تحريف لاسم الملك الآشوري...
  8. وان النصوص المسمارية الآشورية تؤكد بأن الملك الاشوري ...هو من بنى معبد { محرم بلقيس }...
    فما معنى ...وأصل اسم بلقيس ...وما علاقته بمفهوم { محرم } ؟؟
    هذا ما سنعالجه في الملحوظة الثانية
    ملحوظة ثانية :
    أن اسم بلقيس ...مشتق من مقطعين :
    ** { بابلي / اشوري } هو : { بل / بعل }
    ** فينيقي ...من أصل أكدي...هو ( قيس }
    بالنسبة للمقطع الأول ( بل ...ينطق حسب اللهجة ...بالعين ودونها ...) كما نجد في أسماء فينيقية مثل ( هانيبال...و...حنبعل ) ..
    وكما ورد بالذكر الحكيم بصيغتين ...ودلالتين الأولى { هبل ...كمعبود قريش قبل الاسلام } و...هبل ...جاء لعرب قريش ...عبر رحلة الشتاء والصيف ...بصيغته الفينيقية ...حيث تغيب العين ...وتحضر أداة التعريف الفينيقية ...ولهجتها العبرية ...في ( الهاء ) بدل { أل ...التعريف ...في العربية الفصحى }...
    والصيغة الثانية في القرآن هي ( بعل...بمعنى: السيد ...والزوج ،كما في صيغة. " بعولتكن " ...
    ومعلوم ...أن العلاقات بين اليمن ... والشام الكبير ...منذ الاف السنين قبل الميلاد ...كانت متصلة عبر هجرات ...متعددة ..ترقى الى ما قبل الألف الثاني عشر قبل الميلاد ...
    وان( لغة الايمي -- سال ) ..السومرية ذات صلات وطيدة بلغات ولهجات اليمن العتيق...فكان هناك مد... وجزر ... بين الطرفين ...مما تجلى في حضور مفاهيم ...ومعبودات... واسماء اعلام ومواقع ...في المجالين الجغرافيين ...
    ومعلوم أن ( بل/ بعل ) في النصوص الأوغاريثية ...يرد كابن للاله الأعظم ( ايل ) ...وان بلورة هذا الاسم جاءت على يد الاقوام ذات الأصول اليمنية المهاجرة من الجنوب إلى الشمال...في الفرات الأعلى...فيما بين ( نينوى....وأبيلا...وأوغاريث ) حيث تم نطق الاله الأعظم السومري ( انو ) بتضايف النون مع اللام ...بصيغة ( الو ) ...وهو الذي نطقته النصوص الأوغاريثية بصيغة ( ايل ) ...وفي الآرامية التي كانت اللغة الأم ل( عيسى ) بصيغة { ايلو } ....
    كما ل{ ايل } ...حضور في قصة قتل { قابيل } لشقيقه { هابيل } ...
    ومعلوم أن ...حقبة ظهور لفظ { ايل }...لا تنسجم ...مع قصة { ادم ...وحواء } ...كابوين للانسان الأول ...
    ووجدنا ...ل( ايل ) ...وبعل ...حضورا في المعتقدات اليمنية في النقوش المسندية مثل الاله الأعظم السبئي المسمى { المقة...ونطقه الصحيح هو " ايل -- مقة " ...وقد حررنا مقالات عدة ذات صلة بالموضوع } ...
    ول( بعل ) حضور ...في اليمن ...مثل اسم { الفلاشا ...واصلها " البالاشا / البعلشا " ...ولنا مقالات في الموضوع ...في اليمن والحبشة...
    كما ل( بعل / بل .....حضور في اسم بلقيس ) محور مقالنا هذا...بالمعنى المشار إليه أعلاه كمعبود ...سبئي...
    لشطر الثاني من { بلقيس ) هو { قيس } فما أصل ودلالات هذا المقطع ؟؟
    وما هي الدلالة التركيبية -- المجزية ل{ بل-- قيس }؟؟
    أن المقطع { قيس ...حسب نطقه ...السبئي... وكاسم علم عند العرب ... مثل شاعر المعشوقة ليلى { قيس بن الملوح } ...والشاعر اليمني الكندي { امرؤ -- القيس } ...هو مقطع من أصل { أكدي } ...
    وحيث أن السين يضايف { الشين..والتاء ...والكاف ...والغين ...في منظومة اللغة الاكدية بما فيها البابلية والآشورية والآرامية والعربية ...ولهجات يمنية بما فيها السبئية ...
    نحصل على الصيغ الآتية ...فيما له علاقة بسياق البحث :
    ** قيس ...
    ** قيد ...
    ** قيت ...
    ** غيت...
    ** كيس ...ذلك إن القاف يضايف الكاف ... حسب اللهجات ..
    والكل مشتق من المادة اللغوية الاكدية { أكد ) وتعني { الحصن المنيع }
    وهو المعنى الذي تتضمنه الصيغ أعلاه ...فالقيد مجازا ...
    هو ما يصون ...والقيت ...والغيت ...المنطوق في الفينيقية واللهجة العبرية بصيغة { غيتو } يدل على القلعة أو الحصن المصون والمنيع...والحامي من الأعداء ...وليس له معنى العزلة كما يوحي به معنى الغيتو العبري في الخطاب المعاصر ...
    ولهذا المقطع احالات عدة في الفصحى ...والامازيغية ...الأمر الذي يضيق المجال للتوسع فيه ...
    ف{ قيس ...له مدلول الحصن ...ومجازا ...القوة ...والمنعة ...والتفوق ...والتمكن }
    ويكون بذلك المعنى التركيبي -- المجزي لاسم { بل/ بعل + قيس/ كيس / كيت / غيت ...هو : حصن الاله بعل المتين والمصون ...} ...
    وهو ما يناسب وينسجم مع كون اسم { محرم -- بلقيس } دال على { المكان / المقام/ المعبد المقدس والحصين للاله بعل معبود السبئيين } ...
    ومعلوم أن كلمة { محرم } السبئية ...لها صلة ...ب{ الحرام } في التعبير عن مقام ابراهيم { البيت الحرام ...بمكة } ...وانهما ...معا من أصل في الصيغة الأكدية { حرمتو } ...ولها احالات عدة مثل { حرملك } في اللغة التركية ...
    برادةالبشير بفاس العامرة
    الايجيبتولوغ
    والمختص في الطوبونومي والأنثروبونومي
    من زاوية لسانية--اتنولوجية.

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر