مقال في أصل ودلالات مفهومي : أخطار و أزگل

للكتاب: برادة البشير،


مقال في أصل ودلالات مفهومي : { أخطار و أزگل
الامازيغيين ، وأصولهما في لغة { الايمي -- سال }

عالج الاخ { عماد الفواز } صديق المغرب بكل ما اوتي من صدق وحب لكل ما هو مغربي ...الاخ من جمهورية مصر العربية الشقيقة ، ومقيم بالمغرب ، وينتشي بما نسميه ب{ تمغربيت }...أقول : عالج الكلمتين أعلاه مستندا على مرجعيات جامعية وكتب ، بما فيها التي عالجهما المرحوم { محمد شفيق } الى جانب اسقرائه للدلالة حسب توزيعها في جغرافية المغرب ...ومن معاني { أختار : الكبير أو العظيم } ...و{ أزگل : بمعنى المعيل والعائل...والمتضامن } مع تباينات من منطقة لأخرى ...بما فيها دلالة الكلمة في دارجة المصريين / التفاصيل طيه / برادةالبشير بفاس العامرة

• ملحوظة أولى :
أصل ودلالة مفهوم { أخطار / أخثار } :
سبق لي في مقالات علمية سابقة أن تعرضت لهذه الكلمة ...في سياق بحث لي حول مفهوم { غيغو } الموجودة بمنطقة { أخطار } التابعة لعمالة { بولمان / التي كانت تابعة لولاية فاس الكبرى ...في التقسيم الاداري السابق } ...
حيث بينت أصول ودلالات { غيغو / غيغي / غاغا ...} حسب السياق ...بمعنى { العيون ...جمعا ...على طريقة{ السومريين } في تركيب الجمع بتكرار المقطع : غي... تعني العين أو النبع ...وتكرارها يدل على العيون جمعا ...
والمفرد والجمع سومريان مقطعا ...ودلالة ...
وهذا يدل على أصول اللهجات الأمازيغية والانسان الأمازيغي ...في هلالنا الخصيب العريق ...كما بينت في عشرات المقالات العلمية ذات الصلة...
فما أصل ودلالة مفهوم { أمطار / أخبار } ؟
أن الدلالة التداولية ل{ أمطار } في الضمير الشعبي الجمعي المغاربة في منطقة ...غيغو ...التابعة لبولمان ...هي دلالة { مجازية } وليست حقيقية ... ذات صلة باشاقاق الكلمة ...
لكلمة{ أخطار / أخثار } ذات أصول في المنظومة السومرية الأكدية...وتسربت مع الفينيقيين والقرطاجنيين ... الأمازيغية المغرب ... منذ عصور سحيقة ... والصيغة ذات علاقة باللهجة { الآشورية } كلهجة { أكدية } ...
وحيث أن { التاء / و...الطاء ...يتضايفان مع " السين " ... حسب السياق ...واللهجة ...وموقع الكلمة من العبارة ...فان الأصل في نطق كلمة { أخثار ...هو " أخسار } مثل نطق اهالينا هناك لكلمة { حرثاني ...بصيغة حرطاني...ويقصد بها الذي كان عبدا و تحرر من جديد }
ثم أن فونيم { الخاء ... يضايف " الشين " ...فالاصل في نطق { أمطار / أخثار....هو " أشاسار " }
فمم تتكون { أشاسار } وما دلالتها الأصلية في الآشورية...وما علاقتها بالدلالة التداولية بالامازيغية في ناحية بولمان ...؟؟
ملحوظة ثانية :
تركيب ( أشاسار } ودلالتها الأصلية ...واحالاتها المختلفة لسانيا وعقائديا :-
تتكون كلمة { أشاسار } من مقطعين أولهما سومري ...والثاني آشوري وهما :

  1. أشا : وتدل على قلب الشئ ... وسويدائه ...
  2. سار : وتدل على رجل السلطة ...ويقصد به { الملك } ومنها اسم احد ملوك الإمبراطورية الآشورية { أسر -- حدون } حيث اسر ...هو الملك ...وحدون من اسم اله الخصوبة { أدد / حدد } وللكلمة احالات في امازيغية المغرب في اسماء : حادة ، وحدوم ، حدو ، وبنحو ، وايت حدو ...
    ومعلوم أن مؤسس الدولة الاكدية العظيمة كان اسمه { سرجون ...أي سار -- غون ...بمعنى العين السماوية الحاكمة للقوم والراعية للناس ...ف{ شار ...هي ...سار...أي الملك }...
    ومن ذلك اسم زوجة ابراهيم الخليل { سارة ...بمعنى الملكة ...أو المهيمنة على البيت الخليلي ...قارن فرضها من باب الغيرة هجر ابراهيم لهاجر واسماعيل }...
    ولكلمة { سار } احالات في العربية الفصحى مثل : السراي ...أي قصر الملك ... والسراة ...أي نبلاء القوم ... والعبارة الصوفية { يا سارية الجبل ...أي يا أيها المتمكن من الجبل كموقع للحكماء والأنبياء ...في المعتقدات الشرقية العريقة بما فيها السومرية ... والأكدية... والآشورية ...والآرامية... والبابلية ...وكذلك. الأمازيغية ...
    ولكلمة { سار } احالات في الأمازيغية ب{ واد نون} بالجنوب الشرقي للمغرب ...حيث نجد كلمة { اسراي } بمعنى الراحة...وكان اهلنا يخصون الكلمة ب{ دكة / تكية : مرتفعة لاستقبال الزوار بالقصور المغربية ب{ واد نون } ..مثل البنية المعمارية ل{ قصر دادس } المسجل كتراث انساني عالمي في يونيسكو ... ...وتوجد الكلمة بالدارجة المغربية المعيشة الى يومنا بصيغة { تسارا } بمعنى التجول ...قصد الراحة ...
    المعنى التركيبي ل{ أشا. --سار } هو :
    { أشا= قلب + سار = الملك = أي قلب السلطة الملكية المتمكنة في قومها } ... وهذا أصل الدلالة التداولية ل{ أخطار / أخثار / اشا--سار } في اللاشعور الجمعي بمنطقة { غيغو } في بولمان ...والدالة على { الكبير...والعظيم } ...ودليل ذلك أن كلمة { كبير ...في الأمازيغية ...هي : " أمقران "...وليست " أخطار " ...ولنا دراسة في الموضوع يضيق المجال على ذكرها ...حيث { أمقران } ذات صلة بمفهوم " الجبل " ...أو الطود ...دلالة على القوة والتمكن ...والسمو ...والعظمة }...وعرب ما قبل الاسلام ...كانوا يسمون الرجل ب{ جبل...و جبلة ...} بنفس الدلالة المذكورة ...
    ملحوظة ثالثة :
    ما المقصود بمفهوم { أژگل } ...
    وما هي الاحالات .... اللسانية والعقائدية لهذا المفهوم ...
    في لغات عدة ...
    ترجع في أصولها ... للمنظومة السومرية الأكدية...؟؟
    سأعود ...بعد ...قليل ...

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر