الشاعره الملتاعة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية طيبة معطره بروح الايمان’,والمحبة في الله بداية اشكر اخي الفاضل مرزوق العرجاني الذي سهل لي مهمة فتح ديواني (صرخة ألم)وانضمامي الى كوكبة الشعر الحافل بالابداعات من

معلومات عن الشاعره
الدوله السعودية
موقع فيس بوك
المُشرف إرسال رسالة
إضافة ...

المعلومات المتوفرة عن الشاعره

سيرة الذاتيه للشاعره الملتاعة
الاسم المستعار
الملتاعة من مواليد مكه المكرمة
مؤهلها العلمي صف ثاني ثانوي
لها من الابناء اربعه وهم
وعد وطلال وعهد وزياد
ابتدت رحلتها الشعريه وهي في سن الثلاثه
والعشرون - وكانت تعتبر شاعريتها مجرد شخبطه
على جدران الورق صقلت موهبتها بالقراءة والاطلاع
تنتمي الى اسره شاعريه كتبت اول قصيده بعنوان حكم
القدر - ساندها والدها لقوة شاعريته بتوجيهاته البدائيه
تمكنت اكثر في عام 1402 ه وانطلقت محلقه في عالم
الاعلام/ ووجدت تساند من بعض المطبوعات واصداءات
من متابع حرفها كان والدها مدرسه تنهل منه العلوم
الادبيه والخصائص الشاعريه - التحقت بالحقل الصحافي
وعملت محررة بجريدة الندوه لمدة خمس
سنوات ومن ثم انتقلت الى جريدة المدينه لمدة قصيره
كما عملت في جريدة المسائيه وجريدة اليوم - لها
زوايا ادبيه في كلا من جريدة عكاظ- والمدينه-
والخزامى والنخبه حملت مسمى (انا 00 وانتم ) (
وقطوف النخيل ) (لكم ومن اجلكم)
كانت اسرتها تحتفي بها وتفخر بكل ما لمت به من
علوم ادبيه عنيت باهتمام بالغ من والدها كونها الوحيده
في الاسره ممن ستحمل لواء الشاعريه من بعده
شاركت في بعض الامسيات الشعريه كامسية الجنادريه
للسنه المئويه لعام 1415ه - وامسية الملتقى بجده 1421ه

واخرى بسوق عكاظ بالطائف - وامسية نسائية
في جمعية الثقافة والفنون بماحافظة الطائف وعمل لها عدة لقاءات
اعلاميه ومنها الاذاعية- والتلفزيونيه
ولم تكتفي الى هذا الحد بل تجاوزت مسيرتها مع
تواكب الادباء واختصت في كتابة القصه القصيره
تحت اسم اختارته لها الفنانه ابتسام لطفي - بشائر
عزت كتبت تحته قصتها قرص الهاتف- والصدمه -
ونهايه مؤلمه - تطرقت الى عدد كثير من كتابة
المقالات الادبيه والاجتماعيه - عشقت لون الشعر
الغنائي واجادت في كتابته تعاونت مع الفنان ابراهيم
عبدالله با ول نص غنائي يرى النور تحت عنوان ليه
طبعك كذا حامي كما غنت لها الفنانه سماح من مصر
نص تحت مسمى ايدي على خدي وغنى لها الفنان الراحل
مسفر القثامي الاغنيه الوطنيه للحكم حراس
تعاونت مع ملحنيين على امل اخراج نصوصها للنور
ولم يشاء الله الى الان - تنعطف حاليا على الانتهاء من
روايتها المكونه من عشره فصول ذات الرداء الاسود -
تعمل حاليا صحفيه في مجلة فتل الاكترونيه اضافه الى
جانب زاويه اسبوعيه - كما عملت من قبل في مجلة
فجر الاحساس الاكترونيه
ولم يزل قلمها يفيض بعذوبة حرفها وامتداده الى
مالانهايه كالبحر الذي لاينضب - والايام ستكشف
لنا ذلك من خلال ما ستطرحه من مستجدات فكريه
بقلم / الملتاعة

القصائد

>>
>>

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
الأكثر تفضيلا لهذا الشهر
© 2004 - 2019 - موقع الشعر