أوبريت رحلة عبر الوطن - الملتاعة

ص(١)
منطقة تبوك

جيت لك يا الدار تواق المطيه
في سباق الريح ماعنك محاله

ياتبوك الورد يالخضرا الابيه
ياسنام الطيب وعروق الاصاله

دار عز ودار فخر ودار اخوه
صيتها فخمً تعلا الروس هامه

عزه الله بالرجال أهل المروه
بالفعول اللي عطت للحق قامه

ص(٢)
المدينة

رحلت التجوال ماكف امتداده
لشتياق النور مبعوث ىالرساله

قبة الأيمان روضات العباده
لنبعاث النور بأمره وامتثاله

اصطفاه الله من خيرة عباده
النبي المصطفى طيب السلاله

وحد لأمة وقوفً واستقامه
كاشفٍ طيف الظلاله واغمامه

من صميم القلب لايوم القيامه
يانبي الله صلاة الله وسلامه

نبي الله
مرسول لإلهي

عظيم الوصف
اخلاقا ودينا

هباه الله
من جل الصفاةِ

امينٌ صادقا
بين العبادي

رحيم القلب
حلمٌ واصطبارا

رعاه الله
عقلا واقتدارا

جميل الروح
زهوا ووقارا

قريش الكفر
كم آذت نبيٌ

وكم ألماً وظلماً
قد اتاه

فلا قران من وحيٌ
تلاه

من الجهل الى
النور هداهم

فويلُ ثم ويلٌ
ثم ويلٌ لمن

آذى رسول
الحق يوماَ

ص (٣)
جدة

من نشد زين الوصايف قلت جدة
الحضارة .. والأناقة .. والثقافه

من بهاها تفتن الشوف ةتحده
ما يقاوم سحرها حسن ولطافه

ولعتني ..بعشق .. ودٍ .. مستبده
ماندم . قلبي هواها . بالحسافه

كل نبضٍ لجلها يخفق بشده
ليتها ترفق بعين العطف رافه

عنك قلبي بلغ الشاطي بسده
يشتكب لوعة غرامه وانعطافه

جانت الرحله على الفرقى تعده
مارضيته مابغاه القلب عافه

صافحيني واعذري كفٍ امده
في وداعٍ اقترب منا مطافه

على الرمله
كتبت اسمك

في وسط القلب
صورتك

بعمق البحر حبيتك
ياجدة ياعروس

البحر
.......

ص(٤)
مكة

نصينا مسجد البيت الحرام وكعبة الإسلام
نشب الأرض بالخطوه حفاة للعفو ورضاه

مضينا بالسلام اللي ركيزة بيرق الاعلام
يرفرف بالسما العالي كفيلٍ خالقي بحماه

توحدنا تولمنا تأممنا خفى واعلام
مسيرتنا سجلاتٍ على وضح النقا نقراه

من ساعة اعلانك عن الحج والناس
أفواج .. تتفيأ .. مساحة .. ظلالك

لبيك ربي .. حجةٍ .. جات بأحساس
يطلب عفو ربٍ من البعد جالك

متوحدين اللون في قطعة الباس
بأيمان قلبٍ صادقٍ مهتدالك

أخوان والإسلام مافرق أجناس
الله موفقهم بهدبٍ رضى لك

ص(٥)
الطائف

سلام الله على بنت الغيوم ومزنة الامطار
نديات العطور اللي نساىمها مع الأجواء

ألا يالطاىف اللي من موده تحتضن زوار
ثقافة فن وسياحه وتطور للملأ وانماء

على خدك تمثلت القمر قطعة من الانوار
مناظرك الجميله تغني الزاىر عن الأشياء

عليك النفس تتشوق وتنسى رحلة الاسفار
هواك العذب يتسلل الى روحٍ ملاها الداء

دلوعة الغيمة
عروس

ملبوسها الماس
النفيس

معشوقه من
كل النفوس

يضحك لها ورد
الشفا

وقطرات حبات
الندى

ص(٦)
الباحه

الباحه اللي شوفها يشرح البال
لاجيتها انسى همومٍ كثيره

لقيتها ترحاب يفرح به الحال
ولقيت تسهيل الأمور الكثيره

فيها الكرم ماقل لو ربع مثقال
زادت غلاها بالسياده اميره

ماذم زينٍ فيك زاهي وقتال
انا اشهد انك بالوصايف مسيره

حي الجنوبيه لها القلب ميال
ميل الهبوب اللي دعاني عبيره

لله ياطرف الهدب يوم يختال
بين المناطق بالمسمى شهيره

ص(٧)
أبها

تعالي خبريني عن جمالك بالمطر والسيل
اليا عانق مداد ارضك وضمك حب ريميه

تعالي ياحكايا الغيم ضبابٍ ينعش التعليل
على صدرٍ تولع بك ضناه الشوق حنيه

تغطاك البياض ولا انحدر عن خطوته لو ميل
يداعب سمرة اجبالك بعيد عن بعدك النيه

يانظرة عين سحريه شبيهه من سواد الليل
عذاب الروح في ربوعك خضار الأرض والفيه

جلست من فوق الصخور
والشمس تمايل للغروب

لون الشفق عذبٍ طروب
قيثارتي لحن وقصيد

اتأملك يمنه ويسار
انظر سحابك والضباب

ونجوم ليلك والقمر
وخرير ماءك بالحقول

والورد واغصان الشجر
ساعة يلاعببك الهبوب

ص(٨)
الرياض

يارياض العز يالمجد التليد
ياوطن تحسب لهيباتك أمم

الشعر يكتب على شانك جديد
يافخامة اسم من فوق القمم

من كرهك يموت في مهده وليد
سيفك البتار بركان وحمم

عشت يادارٍ له الحب الوحيد
ياقويٍ بالمواقف والهمم

بلادي يابلاد الخير ياقمه من الاحسان
احبك اعشقك اهواك وحبك طاغيٍ فيه

تجلى فيك حسن الذوق رقابك للملا فتان
تميزتي بجمالٍ ماحصل مثله ولا زيه

حضنتينا بأمان وأمن وفيتي والوفا عنوان
فلا مثلك على الاطلاق يا ارض السعودية

حماك الله يابلادي من الأشرار والعدوان
يادرة خادم البيتين بأذن الله محميه

العز عزك ياوطن
وقت اللوازم والمحن

ياعرضنا .. يادمنا
ياقطعة من ارواحنا

ياكل أهلنا وناسنا
نفديك بكل ارواحنا

واولادنا
ياشمسنا يافينا ياضينا

يابردنا يادفئنا
ياحب خالد بالقلوب

ماللعدو يمك طريق
محصنك ال السعود

من كل عين وكل حسود
ياعرضنا يادمنا

ياقطعة من ارواحنا
ص(٩)

خميس مشيط
خميس امشيط يادره كما اللؤلو وسط مرجان

فتنتي قلب مشتاقك جمالك ساحر الأنظار
اسرني الشوق واضناني بموالٍ يجر الحان

لإغلا من رأت عيني في تجوال السفر مشوار
انا الهايم انا العاشق انا المغرم انا الحيران

انا كتله من الإحساس لحره من نسل احرار
اجاذبك الحنين اللي على نورك جلس سهران

غريق الوصل ووصالك هداني باقة الازهار
طيوفك في نظر عيني طبيعة تحتوي بستان

على الله في لقاء يجمع حبيبٍ لك غريب الدار
///

عظيم إبداع الإله
بهيةٌ

سمراء فاتنةُ
الثراءَ لآليء

همم الحفاوةَ
من فعول رجالها

تاريخُ للأجيال
والازمان

فقصايدي تحتار
ذكر محاسِن

تلك التي للبهاءِ
بهيةٌ

ص(١٠)
جيزان

عظيم الود والترحيب جيزان البهيه ذوق
بعد غيبة مسيرة عام تلاقينا أهل واحباب

تعاتبني عتب سكر يخبي لومها برفوق
ولا مليتها انظر بنظرات المحب إعجاب

لثمت اكفوفها واخذتها حضنٍ وله الشوق
وقدمت العذر آسف على ذاك البعاد اغياب

همست وقلت لو طولت تظلي حبي المرموق
مكانك في وسط قلبي يادهن العود والاطياب

///
حورية البحر

ملهمة الشجون
هل تسمحين

بضمةٍ أو قبلةٍ
تشفي العليل

فالقلب مني لم يك
إلا بحبك أن يكون

هاتي يديك
لتلتمس نبض

الحنين بداخلي
حوريتي

أني سجينُ في هواك
ومسيرٌ

فأنتِ التي
ف الحورِ تستهويني

شعر
غزيل سعد

الملتاعة_ مكة

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلاّ نادراً.
  • للتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر