قالها في سفر الشيخ علي الخليفة الصباح للمعالجة في الخارج:
وداعة الله ياغريب تنويت
من فوق من نفظ المكينة يتله
صادفتني في دشتي وستخليت
وأشوف بالك بالكدر مستخله
قعدت أخايل موترك لين هفيت
ثم انصرف بالي وودعتك الله
والله يا لو عندي على الشوف تثبيت
وقفت لين ايخلص اليوم كله
الله يسمعنا مجيك اذا ألفيت
صاحي الجسد مصحوح من كل عله
الله لايكثر عليك الشواميت
أهل الحسد والقلوب المغله
كم واحدن يوصف على عود كبريت
شره براسه مير به منك ذله
يظهر كلامه عند ربعه تخافيت
يخاف يسمع هرجته من فطن له
غزيل الوادي

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين