كل غالي

لـ ، ، في غير مُحدد

قالها وهو في طريقه إلى الحج :
يا الله يا اللي تعلم الغيب يا الله
يا اللي لك الوالي بقدرتك مالي
يا اللي تعين أيوب في كبر بلواه
صبر ونال الخير في كل حالي
تتوب عن من لك تتابع مطاياه
بالسيل ياطن الحصى والرمالي
تسعين يوم إقفاي وإقبال ممشاه
غير المساري بالليالي التوالي
ركايبي عقب السطر والموالاه
إستادبت ماعاد تطري الجفالي
تصورن مثل الحنايا مسواه
عقب ارتجاج ادفوفها جت الخوالي
مراحنا في هبة البرد وإشتاه
وجينا مع إتباع الظلالي
هذا بحر جدة ورابخ وصلناه
وحال الحجاز ونجد دون العيالي
وإن سمح الله دربنا اللي بغيناه
وتبينوا امدورين الأهالي
الجيش جانا هاضل عقب مفلاه
والشغل قاضينه يبون العجالي
ثم انتوينا فوقهن عقب مقضاه
ولفت مناحرهن يمين الشمالي
ياقرب مايعطنه الوجه قرباه
ويابعد ماينون عنه المحالي
ولن ساعف الله دربنا اللي بغيناه
لابد مايفرح بنا كل غالي
حنا نحاتي عقب الأبعاد لاماه
وهو لجيتنا يحسب الليالي
غزيل الوادي

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين