رَأى فَرَسي إِسطَبلَ موسى فَقالَ لي - صفي الدين الحلي

أى فَرَسي إِسطَبلَ موسى فَقالَ لي
قِفا نَبكِ مِن ذِكرى حَبيبٍ وَمَنزِلِ

بِهِ لَم أَذُق طَعمَ الشَعيرِ كَأَنَّني
بِسِقطِ اللِوى بَينَ الدُخولِ فَحَومَلِ

تُقَعقِعُ مِن بَردِ الشِتاءِ أَضالِعي
لِما نَسَجَتها مِن جَنوبٍ وَشَمأَلِ

إِذا سَمِعَ السُوّاسُ صَوتَ تَحَمحُمي
يَقولونَ لا تَهلِك أَسىً وَتَجَمُّلِ

أُعَوِّلُ في وَقتِ العَليقِ عَليهِمُ
وَهَل عِندَ رَسمٍ دارِسٍ مِن مُعَوَّلِ

© 2022 - موقع الشعر