حاشاكَ تَسمَعُ فِيَّ ما نَقَلَ العِدى - صفي الدين الحلي

حاشاكَ تَسمَعُ فِيَّ ما نَقَلَ العِدى
وَتَظُنُّ وُدّي فيكَ كانَ تَكَلُّفا

إِنَّ الكَبيرِ أَجَلُّ قَدراً أَن يُرى
عَجِلَ التَغَيُّرِ لِلصَديقِ إِذا هَفا

لَكِن يُنَقِّبُ عَن حَقيقَةِ جُرمِهِ
مُتَبَيِّناً فَإِذا تَحَقَّقَهُ عَفا

عِلماً بِأَنَّ ذَوي المَحَبَّةِ مَعشَرٌ
جُبِلَت قُلوبُهُم عَلى حِفظِ الوَفا

فَالخِلُّ يُصفي وُدَّهُ مُتَكَدِّراً
وَالضِدِّ أَكدَرُ ما يَكونُ إِذا صَفا

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر