سرينا

لـ عبدالستار العبروقي، ، في الغزل والوصف، آخر تحديث

سرينا - عبدالستار العبروقي

سرينا
عبدالستار العبروقي
ديوان شجر يحاول أن يرى
 
لليل الشوارع
ان يتراكم بردا
بصمت المحطات
او يتشظى نباحا
و أجنحة تتاكل
بين الجفون سرينا
مدى جسد ذهبي الغصون
تثنى بكف الضياء
شفقا من حرير اللهاث
و زبدة من صهيل القرنفل
و الياسمين
 
ضلوعي و اوردتي
ان مهرة الجمر
طوقتني بنظرتها او تناءت
عواء الذئاب
و نبضي اذا بعثرتني
بأغنية او نداء
و شدت وثاقي بشهد الرضاب
بكاء الخيام
بكاء الرياح بحضن السنابل
هاىءمة بسفوح الجبال
 
سرينا
صراخ الانوثة مفعمة بالحنين
حنين السواقي إلى الظامىءين
حنين الجراح إلى الخمر
عند الاصيل
حنين المواقد ليلا إلى النار
و العاشقين لحضن الحبيب
تميد اغني
تحلق اعدو على اثرها
شجرا و خيولا
 
اذا ماستبدت
برقص المجامر في ضفتيها
او انسكبت شهبا بمياه الذهول
تلوذ الجياد باهدابهن صهيلا
يهدهد ميلاد بوذا
منازل ليلى
و انشودة العائدين
من المستحيل
 
سرينا
تعالي نيذا
تعالي انشطارا و موجا
و نبض ارتجاج عميق
بصدر الافول
دنى العشق ارقها الانتظار
تجوب الشوارع
منذ انطفاء الحناجر
باحثة عن صدى رفة
بجرار المرافىء
خوف من الليل
او ربما رغبة في الجنون
 
عبدالستار العبروقي
ديوان شجر يحاول أن يرى
الاطلسية للنشر 1999
© 2023 - موقع الشعر