المتسول - عبدالستار العبروقي

من روائع الشعر الفرنسي
ترجمة الشاعر
: عبدالستار العبروقي
 
المتسول Le mendiant
 
في البرد القارس و الريحٍِ
فقير مرّ فأشجاني
فنقرتُ زجاجا بالبابِ
توقّفَ مرتجفا و حزينا
قلتُ" تفضّلْ"
و فتحت برفق له البابَ
 
من سوق القرية كانت عائدةً
أسراب دواب و حمير
تعلوها أشباح الريف المقروره
من برد النوْء المسكوب
" تفضّلْ" قلت إذا
 
دخل المجهول إلى البيت
كان الشيخ الساكن في كوخٍ
بالسّفح الأسفل للجبلِ
لا يحلم إلا بالشمسِ
و وحيدا ينتظر الرحمه
و قليلا من خير الدنيا
 
للناس يمدّ يديهِ
و للاه الباري يبكي و يضّمهما
ناديته قلت " تفضّلْ و تدفّاْ
ما إسمك يا رجل ؟"
إسمي الفقير قالَ
فأخذت يديه وقلت لهُ
أدخلْ يا شهم
 
قدّمت له المطلوب مع اللبن
كان الشيخ يحدّثني
من برد المعطف يرتعدُ
فأجيب و فكري منشغلٌ
أدباشك جفّفها هيّا
و تدفّأ
 
كان المعطف فوق الموقد منشورا
كنجوم الليل بدت حمراءَ
ثقوب المعطف و الجمر
أفكّر كنت و أفحص أمر الشّيخِ
مليء بالتقوى كان
أسماله تقطر ماء
وهو صموتا ينظرْ
 
Victor Hugo
من روائع الشعر الفرنسي
ترجمة الشاعر
عبدالستار العبروقي
© 2023 - موقع الشعر