هذا انتظار يخشى عواقبه - رشوان حسن

هَذَا اِنتِظَارٌ يُخْشَىٰ عَوَاقِبُهُ
مَا دَامَ الانْتِظَارُ لَكِ عَذَابُ

إِنْ كُنْتِ تُرِيدِي مِنَّا وَصْلًا
يَكْفِي فِي الوِصَالِ عِتَابُ

وَإِنْ كَانَ عِتَابُ المُحِبِّ حُبًّا
بِغَيْرِ كُرْهٍ فنَحْنُ لَكِ أَحْبَابُ

© 2022 - موقع الشعر