الساحر كريس قلادة.. وعقود ممتدة من ألق قمر التاسع عشر من نيسان الفضي المكتمل - مريم الصايغ

عزيزتي.. عزيزي...
 
من أعالى سلاسل الجبال المخططة والمطوية؛
بوسط الأبراج الصخرية
بعيدًا عن الأنهار الجليدية
و حقول الثلوج
 
عبر جزر المد والجزر
حيث الشواطئ الرملية البيضاء
والشلالات والمروج
 
بالوديان الخلابة
حيث الدفء
بين أشجار التوت القرمزية
وشهي ساكورا الكرز
 
حيث عوالم الروح
عرافة معبد رمسيس
بحديثنا المتصل
همست:
بنبؤة العشق
 
استشعرته
قمرًا فضياً مكتمل
فاق وهج آتون
بعتمة أعماق الكون
 
متقلدًا تاجاه الأبيض والأحمر
يمسك صولجانه بيمناه
يمتلك بيسراه مفاتيح الحياة
 
وهبه تحوت كل الحكمة و المعارف
الإبداع هديته من بتاح
تحرسه روح الساموراي
الأزلية
يسير بظله
فينق
العدل والإخلاص
 
العام القادم يتوهج
قمر التاسع عشر من نيسان
الفضي المكتمل
ابن رع، المفضل
عن سائر الخليقة
تحميه أعين حورس
و
أبناءه الأربعة
تمنحه حتحور السعادة
كساندرا ملاك الميلاد
اللؤلؤ جوهرة الحياة
!!
منذ بدء الخلق والي الأبد
أروع ما رأت الأبصار
أبهى ما نظرت عيني
عمرًا
ما تعصف بينكما أيادي الفراق
وريدكما ما ينقطع
يومًا
 
كريستيان الحب الحقيقي
الذي ينمو
التجسيد الوحيد
للأبن المشتهى بكل القلوب
إنه به صار للحياة معنى
 
كسمفونية عشق
عزفها رب الأكوان
خارج أبعاد الزمكان
على الشاطئ الشرقي للنيل
كأنما طاب المقام له
عبر الأزمان
حيث مدينة الرب
دائمة الثراء
!!
نبتت بذاره
ببانوبوليس شامين، كامين
تعهدها الإلهان
بان ومن
بالإثمار
ميريت آمون
خرجت من بيته
 
بصلوات أديرة كثيرة
حملها رئيس الملائكة
ولد شبيهًا بالآلهة
 
صار اخاً لأسباط وقبائل
كروحًا لحر
تطهر بالمحبة
قبسًا من وهج
وسط عتمة الشرور
 
بين طرفة عين وانتباهها؛
صار
الأصدق ببصيرة الرؤيا .. والفعال
ساحر الروح ‏زاهرًا عبرّ الدهور
 
عبر لحظاته المتجددة بالفرح؛
رافقه حوته الأحدب
يحيا الصحوة العظمى
ما يعرف الوجع
 
نقي كمرآه للخير
يجول ليصنع خيرًا
 
كشلال خالد؛
مياهه ما توقفت
عن الخير يومًا
يداه للعطاء غير المشروط
صوته للحنو والتشجيع
أذناه لمشاركة الأخرين
لتخفيف الأوجاع
عيناه لسبر أغوار
الأكوان
أحاط علمًا به
ظاهرًا وباطناً
 
كقصيدة شعر أسطورية؛
ممتدة عبر سني رحلته
حوت خفايا السحر
فتنت كل من قابله
!!
عقله للإبداع والصدق
يعزف سيمفونيتة الخاصة
متفرد ما يشبه حدا
يتقن فنون العيش اليقظ
بوعي الإدراك
قلبه للقبول والسلام
ما يتغير نقاءه
يحتضن أرواح أحبائه
فتملئه النعمة
 
كذاكرة الكون السرمدية
عبر توالي الدهور
يستحضر أطيافاً
يعشقها
بالحدس، المهارة، والإنجاز
عارفاً لأصول
الأشياء ،
كعراف دائم البصيرة
فما يصدمه مستقبله معها
 
فائق العبقرية،
عقله متصل بقلبه
صارا
علامتي استفهام متجاورتان،
قد صنعتا قلبًا
عطوفًا مكتمل
حملت جيناته كل الأسئلة
فيسعى سني عقوده
بحكمة الشغف
لسبر أغوار
الإجابات
 
مترفعًا عابرًا لسبل السفر
 
مرتفعًا كنسرًا
عن صغائر النفوس
 
كفرسًا نبيلًا يعدو زهوًا
بين نعام يدفسون بالرمال
رؤوسًا ثقيلة
 
كفارس مقدام
يجول بين العوالم
منتصرًا
 
لن تنكسر مجاديف لسفينته
لن تهزه رياح العالم
يومًا,
فالحياة فقط
تخضع
لمن يزهدها
!!
يصحو ليحقق أسطورته الخاصة
ووقتما نام يستكمله
 
صار
أملاً وقدوة لكثيرين
كلماته كبذار الرياحين
يغمر النور روحه
يتوهج ببريقه الخاص
ثرياً مكللًا
بجواهر قلبه
بطلاً مخلدًا لأسطورته
على قيد المحبة والعشق
يحيا
تجسيدًا لمعجزة
الحب الأبدي
 
أفاض بالبهجة دهورًا
صلبًا ومرناً بما يكفي
فما يكسر،
قوياً ليتجاوز،
صبورًا، ثابتاً
ليتفوق
 
 
يا قمرًا مكتملًا قد تجسد
بنهارات حارقة
أتيت كغيمة حانية
بعثت روائح الفردوس
بالعالمين
كعيدًا للطبيعة
كمعجزة
بيومًا خاصًا
لاحتفال الآلهة
كهدية فجر جديد
متنظر بلهفة
كربيعًا دائمًا
لازدهار روح الكرز
 
أستقبلتك القلوب
كعمانوئيل
خلاصًا للبشر
 
كأسطورة سومرية
بابلية مبدعة
 
كمحيطاً سقطت
اشعة الشرور
ع سطحه
فحفظ زيوس أعاصيرك
وهبك جوبيتر
كل الطيب والبراءة
!!
ياقلبًا سائرًا بين الناس
جابرًا للخواطر
مارًا على سخافاتهم
كنظرة سريعة
عابرًا فوق ضعفاتهم
أميناً
 
وشمتك أنا
ابيض وردي احمر
ازرق ارجواني
كزهر اللوتس النضر
عميقاً بقلبي
لميلاد كاريزما
السلام والسمو
لحياة الحب والنقاء
 
همست بأذنك
من اليوم يلي فيه
دعيتك
اجتماعي منعزل،
يعتزل جميع
مقابر قلوبهم
 
باحثاً
عن سلام وخلاص
نفسه
بغير مهادنة
 
صائغاً فقط لبصيرة قلبه
تعلمه التجارب
حتى ينجح
ليصبح الأصل الأروع
من نفسه
 
لؤلؤة ميلاده
فاقت
فيليب الثاني
فما تقدر بثمن
 
يا قمرًا توج
قلادة
بكريم الجواهر
الفائقة
أدعو أن يحميك القدير
من باخت
وتجد يومًا ما
في مكان ما هناك
عبر الأبعاد
قلبًا تسعى لك
دومًا
بعشق إيزيس
لتتحد معك
فقد تستحق
نقاء محبتك
لتنالا
بركات حابي
ويمنحكما كل
البركات والخصوبة
 
كن دومًا موازناً
بين الحرية وفعال العدل
والرحمة
 
ما تكن يومًا مهذارًا كثير الثرثرة؛
تجاوز الشر والإساءة
كأعمدة إنارة مُنطفئة
بنهارات توهجك
 
للرب وحده المجازاة
والنقمة
فمن أنساق للشرور
عاش كمدًا
دع للقدير وحده
أن يحدث أمرًا
 
لذا أغلى أمنياتي لك
أن تعش حيواتك
عبر أعمار خالية
من المرض والعوز
ممتلئاً بالروح والوعي
 
لن أهديء روعك
بوعدًا لغدًا أجمل
حيث أبدية سرمدية
سأصدقك القول
وسأهديك حصيلة
تجارب أجدادي
 
الآن وها هنا
هى اللحظة الفارقة
بك أنت
 
فعيش قصتك بسلام
بين أفواة بعض البشر الغاشة
وقلوبهم المخادعة
قد تكون أعظم معجزة
قد تؤتى بها أبدًا
 
هذا هو اليوم يلي خلق فيه الرب الفرح والمحبة، دعونا نتهلل به
عقود طويلة وحيوات كثيرة تستحقها بفرح كريستيان فائق العذوبة عبر العوالم والأكوان للأبد تحيا الصحوة العظمى والإبداع المتنامي
 
أما نحن، كل الايام ونحنا الحب -حياتو- نرقص رقصتنا الأزلية الأبدية، بفرح نعزف سيمفونيتنا الخاصة
كونوا في محبة وسعادة شهرزاد الشعر والحكايا والرواية، كليوباترا عاشقة الوطن للأبد محبوبة متبصرة عشقي لوطني وغرامي لحياتو أنا
 
#مريم_الصايغ

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر