ضوء نهاية النفق

لـ لطفي بن قاسم القالي، ، في العتب والفراق، 9، آخر تحديث

ضوء نهاية النفق - لطفي بن قاسم القالي

عندما يغرم القلب يغل
توضع عليه السلاسل
وترمى أقفالها
في جب بلا قعر
أترى ضوء آخر النفق
كنت أنت ذلك الضوء
لا ترى العين غيره
ولا يبصر القلب سواه
كنت أنت الأمل
وفرصة النجاة الأخيرة
لكنك أطفأت المصباح
وعتمتي نفقي
وختمتي أملي
وترتكيني جريحا
تائها في الظلام
وضيعت حبي
وفرصة نجاتي
وقتلتي كلماتي
وأعدمتي شعري
فلم أعد أزخرف الكلمات كما كنت
وما عدتي أدوات زخرفتي كما كنت
ذهب نورك
ورحل ظلي
© 2022 - موقع الشعر