اليوم شفنا منظرن داخل السوق - صالح سيف ميزر العازمي

اليوم شفنا منظرن داخل السوق
بين العجوز وبنتها ولعتها

تماسكن ثم اعتزت بنت مرزوق
ومن داخل الدكان برا احذفتها

وقفت لي ساعه ولا يعجبج ذوق
والبنت مسكينه ولا فهمتها

قامت ترشمها عسى فالها العوق
بالنعل والبقسات لين اصرعتها

لمت عليها السوق والثوب مشقوق
قامت تخطا ماسكه برقبتها

قالت خلاص ارواح ما نبغي السوق
والحاجه اللي ودها ما شرتها

ردت على الونيت ومركبه فوق
تشتم عجوز بليس ومحاربتها

© 2022 - موقع الشعر