ويل قلبي من جمال العاشق الزين الحبيب - مسعود القحطاني

ويل قلبي من جمال العاشق الزين الحبيب
واحداً من ،،، خلقته ،، مافيه ياربعي عيوب

مالك تاج الجمال ، وصاحب الحسن العجيب
جاعله ربي تعالى في حشى الصدر محبوب

كن وحهه يوم ، اشوفه قاطعً خطبه خطيب
اشهد ان وجهه ،، جميلاً ذلك الزين العروب

وكن عينه عين حراً في سما الطاله عريب
يوم كحّل رمشه عينه ،اذهل عيون وقلوب

وكن صوته لو يسولف فالبني وصفه طبيب
وكن ثغره لا تبسم ،،، جاب لي اثم وذنوب

وكن ريقه من شربته صار لي امراً مريب
صرت امشي مثل من هو مأثره فيه الحبوب

وكن خده يوم يكشف عن ضيا القمرا ينيب
لو ابوس الخد مدري أي عضواً بي يذوب

ومن تحت برقعه واضح احمر وجداً رهيب
كن حماره مثل شمسً استعدت للغروب

وكن عنقه فوق ،، صدره ياعرب حربه كليب
طول عنقه فوق صدره يجلي احزان وكروب

والشعر فوق النواهد ،،، طايلاً مثل السبيب
اسوداً كنه ظلام ،،، الليل في وقت الهروب

والنواهد يوم يمشي ، هيبت قلب المهيب
كل نهداً جنب نهداً ،، شن في ثوبه حروب

كن ريحه صدر خلي ريح مسك وريح طيب
اتشمم من عرق صدره واهيم مع الدروب

لو يشوف الصدر طفلً ياعرب ربي يشيب
من كبر صدره صراحه شب في عيني شبوب

كن صدره هضبهَ ، اسمع عليها عوي ذيب
الكعوب الناضجات الله يا محلى الكعوب

النواهد بينهنه نار ورماد ولهيب
حظ من يلهب نهوده قبل لا يرقد لهوب

والبطن اهيف وانحف يشبه لنحف العسيب
منعصر بطنه على ، خصره وسبب له عطوب

وكن خصره يوم وقف فيه من حجم القليب
خصره المياس ،، يلعب ولا بعد لعبه لعوب

والردوف اللي ترجرج روعت قلب الحريب
كنها تحت العبايه ،،، مثل ثورات الشعوب

يوم جاني ،،،،، بالردايف قلت ،،، يازين الدبيب
دب في الارض الوسيعه من شمال ليا الجنوب

صفقها احلى ، واطرب من اغاني العندليب
قالت اخلص يا ابن راشد حان ميعاد الركوب

ارتفاع ردوف ،، خلي اخلفت ،، عقل اللبيب
وكسرت صلب الجبال وعثرت سمح الدروب

كيف سيقانه ، تشيل من الردوف ولا تعيب
كل ساق شال ردفه ،،، قال ما ابغى اتوب

والنهايه يالهي ،،،،،، خل خلي لي نصيب
ياله بامرك ،،،،،،، تهل السحايب بالنصوب

الشاعر مسعود القحطاني

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر