لا تلوّح لي! - شيخة الكتبي

أبويَه بَعدها كفّك تنَوّح .. نور ،
أبويَه .. وْ بَعدها ايدينْك تلوّح لي !

رْحَمْك الله .. يا زايد ذنِب مغفور
وْ طهْر تْراب غطّى..جبهة مْصَلّي

بكيتك وْ البكا .. غرّد أسى عصفور
وْ خدّي مثخن(ن).. من دمْع متدلّي

بكيتك وْ البكا .. أتعس من الديجور
بكيتك وْ البكا يا والدي.. خْلّي

وانا أبكي بلادي..عزّْني :" مأجور"
وقلْ لْدْموع مُقلَة مَوطِني : "هْلّي"!!

تنادي طفلتك :"بابا" وْ يصغي شْعور
و هَال "بابا" هنا في قلبك تعلّي

تدوّرك .. وْ بدونك وا سواد الدور!
كئيبه..لا مسرّ ولا منْ مْسلّي ،

دمعها تلأتلأ بْليل الحزن.. منثور
تنادي وصوتها بالدمعْ.. مبتلّي

أبويه.. وين رايح ؟! عن وجع مقهور
بَعَدْ فرقاك يا "بابا".. أنا من لي؟!

أبويه..يا أبويه..يا فوْاد طْهور
بدونك موطنك مُرّ(ن)..بلا محليّ !

وطَنْك أضحى ينازع صيحة الدستور
مصابه نزّع الأرواح..بالكَلّي !

حرام الحزن..كبّل هالبلاد..بْسور
من الآه..وْحرام تروح يا مْظلّي

رجالاتك فداك..وكلّ أبو هالحور
أبويه ؟!بسّ أشّر..لك أباولّي!

تْعَرْفْ أنّي على الطاعه..عبِد مأمور
يفيضك طوع باحساس الولا.. كْلّي!

ولكن كيف يا زايد ..أطيع الشور؟
ولي يأمر رحل..من دون ما يقللي ؟!

مسا الغفران..يا روح انفَحت لْعطور
إلهي عطّر ترابك..شذى الفُلّي

توفيّت بْموافاة الأجر عَ الفور
وْ فْ العشر الأواخر..أجر متجلّي!

جعل قبرك إلهي..من جنان زْهور
عليك الله بواسع رَحْمْته ايطلّي

بإذن الله ثوابك..فايض(ن) موفور
جميع الناس تدعي لك وْهي اتصلّي

وداع الربّ ..يا كفّ المدَدْ وْ النور
صعْب موقف وداعك..لا تْلوّح لي!

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر