ضاع العمر - ماجد حميد حسين

بعد كل ذلك العمر...
الذي عشناه... معا
بعدنا ثم قربنا معا
تضاد وفراق .. وسهر
اتعبتني ألايام الطوال
أتعبني ألسهر . أتعبني ألسفر
ضننت أني أكملت مسيرة
ألعمر . لكنها صدمتني
ضننت أنني ألبكر
فصدمت من متاهة ألزمان
ففترقنا من جديد لعام عتيق
ورحت أهيم بعالم ألنسيان
كنت اجول بريع ألصبا
أرسم لي عن حلم ضائع
بأني ساعدوا نحو الغرب
اتقمص بجلباب ألقدر
أتعلق برذاذ المطر
كغريق مشتهاه ألنجاة
ولكن ذلك هيهات
أمضى القدر من سيف
أشر بريقه يخطف السنا
سأمضي كأي فتى عنيد
أكمل حلم به أنا نادم ...
أرتطمتني امواج الايام ..
ودعتني كأني رفيق .
ولكني كنت لها ... عشيق
اكتم حبها لخوف بعدها
ولكني تركتها ليس بأرادتي
ولكنه القضاء والقدر
القضاء والقدر .. دموع
حزن .. أتبعتها سهاد عيون
صبر عن معروف تركته للمجهول

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر