رثاء في الشاعر عبدالملك المنصوري

لـ فهد المنصوري، ، في الرثاء، 25، آخر تحديث

رثاء في الشاعر عبدالملك المنصوري - فهد المنصوري

ضايقن صدري من الوقت المولّي
واحسبن عندي على الضيقه مناعه

قمت ادقّق في محاسنها واجلّي
ما لقيت اللي …. يسلفني قناعه

شفت نفسي (مكتئب) والضحك قلّي
الحزن كنّه ( اخووك من الرضاعه )

وراح من عندي (وانا جالس محلّي)
صابرن مالي على الحزن استطاعه

رااحت الدنيا ف عيني ربع ملّي
مثل طفل(ن) لاحقه فجعه وراعه

مات ابووه ودمعة اعيونه تهلّي
قال ياليت الخبر يطلع اشاعه

من فراق اللي لهم قدر متعلّي
الرجال اللي اوامرهم مُطاعه

فارقوا صف القبيله واستحلّي
حزنهم فاقصى المعاليق انطباعه

وين ابو صالح وظل(ن) كان ظلّي
شيخنا اللي تفتخر فيه الجماعه

والحلال اللي بها دايم يهلّي
والقصيد اللي يسلينا سماعه

والطروق اللي بها دايم يسلّي
الصفوف ومن حضر فاللعب ساعه

ومعرفه دايم بها كان امتجلّي
تذهلك … وتسجّل ف وقته براعه

المجالس في حضوره … ما تمَلّي
تعجب الحاضر ، ويصغي لستماعه

ويش اعدد من صفاته ويش اخلّي
الكريم اللي صنع مجده صناعه

وين مخلد والقبال المسفهلّي
الكريم اللي تنومسنا طباعه

بالرضا والطيب والحلم امتحلّي
جامع(ن) كل الصفات اللي مذاعه

نجمهم بين العرب دايم مطلّي
ورجمهم ما ينبدي تقنب سباعه

والشجيع اللي كماهم ما يذلّي
ودّك ان ما بينك وبينه قطاعه

يالله انك ترحم اللي مات واللي
مفتقد غالي ومنكسره ذراعه

اجعل الهم في (جنان الخلد) حلّي
(عفوك ولطفك) لهم اكبر طماعه

غيرك انته ( ياكريم الجاه ) ملّي
عوضنا ف اهل الكرم واهل الشجاعه

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر