هيهاتَ أن أنسى نَدَاكم/ شعر: صالح عبده الآنسي - صالح عبده إسماعيل الآنسي

يا مَن لَهُم كُلُّ الخلايا في دَمِي
تَهْفُوْ، ونبضي في الحَشَا يَتَوَثَّبُ

أمضي أعودُ أنامُ أصْحُو، وذِكرُهُم
شَمْسٌ تُنيرُ جوانحي لا تغرُبُ

هيهاتَ أن أنسى نَدَاكُم ساعةً
في العُمرِ أو عَنِّي رُؤاكُم تذهَبُ

أو أن يكونَ لغيرِكم في خافقي
يوماً مكاناً بالتَّشَابُهِ يقرَبُ

مهما يمُرُّ الوقتُ دونَ لقائِكُم
فالبُعدُ عنكم والنَّوَى لا يَحْجُبُ

شعر: صالح عبده الآنسي

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر