صدقان الرخاء

لـ عبيد القلادي، ، في الصداقة والاخوه، آخر تحديث

صدقان الرخاء - عبيد القلادي

سرّيت فكري في سوالي جعل بالقاء له جواب
ابي اقنعه وادري سوالي مالقيت له اجوبه

هو ليه صدقان الرخاء ياصاحبي مثل سراب
وقت الشدايد كا السراب اليا بغينا نقربه

وين الصديق اللي ذخرته لشدايد والصعاب
حزام ظهري بالليال المعتمه والمجدبه

اليا نخيته اعتزا ماغاب في وقت الغياب
يبرك لحملي لو ثقل حملي يشيله منكبه

تلقى حروفه وضحه في صدر صفحات الكتاب
صادق صدوقً باصداقه والردا متجنبه

وترا صديق المصلحه ماتستره بيض الثياب
وجهه حسب ماتقتضيه المصلحه له يقلبه

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر