طيف الأماني - دعاء محمود الشنهوري

دعاء محمود الشنهوري/مصر
طيف الأماني

ولكم رجوتُكَ في المساءِ تزورني
أو أنَّ طيْفَكَ في مَنامِي قدْ حضرْ

فحلمتُ أني زهرةٌ أو نبتةٌ
وحلِمتُ أنك غيمةٌ فيها مطرْ

راحتْ تُلَمْلِمُ أنَّةً وتُزِيلُها
وتُحدِّث الأزهارَ ما أحلى السمرْ

روحان كنا والخيالُ نَشِيدُنا
والليلُ يعزفُ أغنياتٍ للسهرْ

قد تستريحُ وسادتي بتفاؤلِي
لكِنَّ صوتَ الريحِ يغتالُ الوترْ

ما بينَ حُلمِي واستفاقةِ أنجمي
وسنابلِ الآهاتِ ضيَّعتَ الأثر

روحٌ تُباعدُ بين وهمٍ كاذبٍ
ونسيمُ شوقٍ بالمحبةِ قدْ حضر

لا أمنياتٌ تسترِيحُ بخاطرِي
وأحِسُ أني في الحياةِ علىٰ سفرٰ

ممزوجةٌ بالحبِ.. لكِنَّ النوى
قدْ شقَّ صَدرِي بالأنين وبالضجرْ

فأنا ربيعك حين يرقصُ ضاحِكًا
وأنا خريفك حين ينتحرُ الشجرْ

مُتشاكسانِ أنا ونفسي مثلمَا
كونٌ وكونٌ والتوافق قد هجرْ

مُتشاكِسانِ أنا ونفسي مثلمَا
‏ فلْكٌ وموجٌ والطريقُ بِلا صورْ

مذبوحةّ في الأمنياتِ وحِيرَتِي
لم تُبق شيئًا في الفؤادِ ولم تَذرْ

أهذِي وأهذِي ثُمَّ ألمحُ ومضةً
تَرنُو بِذِكْرىٰ طيفهِ لما عَبرْ

فتعيدُ ترتيبَ الحكايا في غدِي
وتلوِّن الساعاتِ تضحكُ للقمرْ

وأنا أكونُ كمثلِ طفلٍ حُلْمَهُ
في لُعبةٍ..يَلهُو فيبْتسم القَدَرْ

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلاّ نادراً.
  • للتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر