هي أمك

لـ لطفي القسمي، ، في الحكمه والنصح، 0

هي أمك - لطفي القسمي

أتعلم أمك تم أمك تم أمك
ثلاث مرات أوصى بها الرسول
هل كان ذلك في علمك
هي أمك التي حملتك
في ضعفك
حملتك هونا على هون
بألم شديد وضعتك
وبابتسامة مليئة بالحب
استقبلت صرختك الأولى
هي أمك لمدة حولين أرضعتك
هي أمك التي في صغرك علمتك
هي أمك التي ضحت بما تملك من أجلك
هي أمك التي سهرت الليالي
تراقب دقات قلبك
هي أمك تحزن لحزنك
وتمرض لمرضك
هي أمك التي تسعد لسعادتك
هي أمك التي داخل أحشائها ربتك
هي من أكلت الطعام لأجل إطعامك
بحبل الحب ربطت مصيرها بمصيرك
هي أمك لمدة تسعة أشهر آوتك
ها أنت الآن بعد خروجك ونموك
تنكر ماضيك
وتهين أمك
ها أنت بعد ولادتك تتمرد
وتقطع حبل الأمومة الذي رباك
ها أنت الآن تهين المرأة
التي بطنها احتضنك
وآواك وأنت نطفة
من مني يمنى
تم صرت علقة ومضغة
واكتمل خلقك في جوف أمك
لكن ها أنت الآن تتكبر
على من رعتك
في ظلمات ثلاث
ها أنت الآن تنسى
وصية المصطفى المختار
أمك تم أمك تم أبيك
ها أنت الآن تتمرد
على النهدين اللذين سقاك
لبنا طيبا لذة للشاربين
ها أنت الآن كبرت
ونسيت اليد التي كبرتك
ها أنت الآن صوتك يعلو
فوق صوت سيدتك
ها أنت الآن تنكر
الخير الذي لا ينكر
ارجع عن غيك
و عد لرشدك
وقبل جبين وقدم أمك
عد لأصلك النقي
وتب توبة نصوحة قبل موتك
عد واستغفر باليل والنهار ربك
صديقي أمك هي جنتك الموعودة
وطريق نجاتك وخلاصك
واعلم أن رضى أمك
يعني رضى ربك

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر