هذي مداهيل ي اشنوف سلامه
يوم إنها توها في عجّت إصباها

والعمر توه جديد ويركز إخيامه
لو في يده خزنة السلطان خلاها

مدهال ناب الردايف صاحب الشامه
اللي على خدته ما شفت حلياها

كد ساق يمي حراب الموت وسهامه
وهو هوى النفس يا شنوف ومناها

يلعب بقلب المشقّى لعبة الدامه
بيعيونه اللي سواد الكحل يزهاها

لي طمّن الشوف يا شنوف لاقدامه
لو حجتي وارده ضسّعت معناها

خل عطوف لطيف في تبسامه – بالمزح والاّ حدوده ما قربانها
أسلي النفس في ذكراه وأحلامه

وأخف عني شقا الدنيا وبلواها
لو كان رحنا وراح الكحل بحيامه

له عشرة ماضيه ما ظني أنساها
الله يسعد مساه ويسعد أيامه

وسنينه اللي مضت وانزاح وياها
دعوا تواريخها من قبل هدامه

هي وين جتنا وحنا اليوم جيناها

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر