رد على عبدالمحسن الرفاعي - سمير بن صليهم

بديت بذكر علام الأسرار والخيره
جزيل العطا اللي مالنا واحد غيره

عليم حكيم عالم الغيب مبتصر
يدير الفلك والكون كله بتسخيره

عليه اتكالي في منامي ويقظتي
وابشكر له النعمه بمده وتيسيره

بعد ذكر ربيي بدني الطرس والقلم
واجاوب على اللي خصني في تعابيره

هلا بالرفاعي يوم جتني رسالته
عدد رش مزن ماطر من شخاتيره

رفيق عزيز من أعزاز يعزني
وأنا أعز مثله في أسلوبه وتصويره

أهلّي وارحبّه وافاخر ابصحبته
عزيز المناسب طيّب الجاه والجيره

شكالي من اسباب الهوى والهوى بلا
لأن الهوى شر عذابه سبق خيره

تعنّي وعنّاني من الحب واشتكا
هوى من تخلط الزين بالملح والشيره

عنود المها اللي تخلف الولف لامشت
على غايت المطلب منقّاه وصغيره

ذكيّه وفهمانه على صغر سنها
ثقيلة مراز وعقل ما عندها طيره

تبسم إبيض يشدي الدار وصفها
أو القحويان إليا زها في نواويره

عسى الله يعينك يالرفاعي بحبها
على قدر سنك والزمان وعواثيره

ولاني بلومك في هوى غضت الصبا
صعيب صدود القلب منها وتحريره

أعرف الهوى راعيه ما يسمع الندا
ولو كان ربحه ما يعادل مخاسيره

فشف ما تشوف وقرره ما تقرره
وانا حاضر لك في وروده وتصديره

أببذل لك المجهود في حد قدرتي
وابطلب لك التوفيق والخير والخيره

فهذا جوابي وأختم القيل واكتفي
وأبي منك سامحني إذا فيه تقصيره

© 2022 - موقع الشعر