إلقي عَلِيّ قَمِيصَ يوسفَ كَيْ أَرَى - عبد الله جعفر محمد

أنَا مِثْلُ غَيْرِي رَاحِلٌ أعْمَى
وَلَكِنِّي رَأَيْتُ هُنَاكَ قُرْبَ النَّيْلِ كُرْسِيًّا
مِنَ الْأَجْدَاثِ يَجْلِسُ فَوْقَهُ الْحجَّاجُ
فِي يَدِهِ فَتَاوَى الْمَوْتِ مُشَرَعَةً
يَهِشُّ بِهَا عَلَى الْفُقَرَاءِ إن خَرجُوا بِبَابِ الضِّدِّ
(قَتْلُكَ فِيهِ إِصْلَاحٌ لِهَذِي الْأُمَّةِ الْمَنْكُوبَةَ الْفُقَهَاءَ)
أعْمَى رَاحِلٌ فِي اللَّيْلِ
لَكِنِّي رَأَيْتُ هُنَاكَ جَلَاَّدَيْنَ فِي يَدِهِمْ فتاوى الْمَوْتِ
يَنْتَظِرُونَ أرتالاً مِنَ الشُّهَدَاءِ
إن حَانَتْ وأينعتِ الرؤوس إلى قِطَافِ السَّيْفِ
(قَتْلُكَ فِيهِ إِصْلَاحٌ لِهَذِي الْأُمَّةِ الْمَلعُونَةِ الْفُقَهَاءَ)
أَعْمَى رَاحِلٌ فِي اللَّيْلِ
لَكِنِّي رَأَيْتُ عَلَى الرِماحِ قَمِيصَ عُثْمَانَ
وأغلفةَ الْمَصَاحِفِ وَالْحَديثَ الإفك
وَالْفُقَهَاءَ وَالْحجَّاجَ وَاللُّغَةَ الْكَئِيبَةَ والتتار
وَأَنَا كَغَيْري مِنْ رعَاعِ النَّاسِ
مِنْ خَلْفِي فَتَاوَى الْمَوْتِ
أَحَمل فِي يَدِي حُلْمًا وَآخِرَ ماتبقى مِنْ دِيَار
أَعْمَى كَغَيْرِي لَمْ أَخُنْ يَوْمًا بقايا الطينِ
لَكِنِّي تَعِبْتُ مِنَ اِنْحِسَارِ الْحُلْمِ فِي وَقْتِي
وَأرْهَقنِي الْحِصَار
فَأُلْقِي عَلَيَّ قَمِيصَ يوسف
كَي أرى الْخُرْطُومَ تَشْرِقُ مَرَّةً أخرى
وَتخْرُجُ لِلشَّوَارِعِ كَيْ يُرَاقِصَهَا النَّهَار

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر