قصيدة ثائر فلسطين

لـ دكار مجدولين، ، في الرثاء، 23، آخر تحديث

قصيدة ثائر فلسطين - دكار مجدولين

قصيدة يا ثائر فلسطين
يا ثائر فلسطين انتفض
وأشعل براكين الأرض
يا ثائر فلسطين اغضب
واطرد من الدرب اكتئاب
قد صار لي سنين
يملئني شعور الحنين
وأنا في غربتي مكبل اليدين
أنا في غربتي معصوب العينين
وإني مشتاق لفلسطين
وأني في هذه اللحظة
قد تذكرت معركة حطين
تلك المعركة التي أطاحت بالعدو البغيض
وجعلته في شتات بفضل قائد عظيم
أرعب المستعمر اللئيم
واني ألان العن نتنياهو الأثيم
وكل قواد المحتل الرجيم
واني لست خائفة من الاعتقال
فأني اعلم أن ربي
سيكون في الانتشال
فيا ثائر غزة انتفض
واجعل المستعمر البغيض
مع إبليس الرجيم
وقد عدت من غربتي
ومعي إيمان كبير
بالنصر الثمين
فيا الله حقق أمنياتي
وأمطر علي بالنصر الكبير
اجعل مستعمر ارض غريق
في بحار هائجة
رأيت راية خفاقة
ملونة بأربع ألوان
اخضر لون الاستقلال
و الحرية
احمر لون الدماء البشرية
ابيض شعار الوحدة السلمية
واسود لون ظلم البلاد العربية
فيا صهيوني هذه ألوان رايتنا فلا تماطل
وتلعب دور المسكين
اجمع أغراضك وانقلع
فان ثوار ارضي قادمين
إن براكين ارضي تغلي
إن شهداء بلدي منتفضين
من تأليف دكار مجدولين
© 2022 - موقع الشعر