صبراً جميل - فهد المنصوري

البارح ( الضحك ) مر اتقول "عابر سبيل"
‎‏جاني عظامه تراعد ~ والتعب مهلكه

جاني يشيل العتب بعد الفراق الطويل
‎ينشد ويسال - متى سلك الفرح تشبكه ؟

ويقول ليه الفرح ماله ف صدرك مقيل؟
‎ملامح الحزن صارت فيك … مستهلكه

علّق هموم الليالي مع (عبات الذليل)
‎مابغاك تصبح لشمّات العرب (مضحَكه)

فضفض وعطني همومك .. لاتحط وتشيل
‎واللي على الصدر بارك .. حاول اتحركه

ان كان مظلوم / دوّر لك محامي وكيل
‎وارفع قضيه على خصمك - وقوم اشتكه

وان كان صبرك نفذ " حسبك ونعم الوكيل
‎خلك مجاهد وصابر » داخل المعركه

قلت : اتركوني بحالي … لو ظروفي تميل
‎لاني يهودي … ولاني من عرب .. مشركه

صحيح صدري غدى تقول (مجلس بخيل)
‎لكنّ عندي يقين ف داخلي وادركه

بان ( الفرج ) مايجيك الا (بصبراً جميل)
‎‏اليا استوى جرحي المفتوق في مبركه

ماني على البوح ظاري من زمانن طويل
‎ولاحب (درب الشكاوي)من زمان اسلكه

ولانته ب قادر عشاني يصنع المستحيل
‎عشان اخلّيك تعبث فيه _ وتجمركه

لاجمّة البوح تروي من ضمى "سلسبيل"
‎ولاحب ستر الصدور المغلقات اهتكه

شكواي دايم على الله (وانت شكراً جزيل)
على تعاملك واحساسن نقي تملكه

يالضحكه اللي من القلب الحزين العليل
‎ما دام للحين في صاحبك متمسكه

بكره بتشرق علينا شمس يومٍ > تحيل
‎عنّا ظلام الهموم _ وخشمها نفركه

واركب على الباب الايمن فوق اخر مديل
‎وامر واخذك معنا .... للفرج نمسكه

بس امهليني شويه … الين ارد الجميل
‎وعوّض اللي حرمتك منه ... واستدركه

طالبك يارب عفوك مالعفوك مثيل 🙏🏼
‎قبل استهل الدعا .. في منطقي واحبكه

اقسم لنا خشيتن (تهدي لحُسن السبيل)
‎منها لبيب العقل // يسلَم من التهلكه

عبدك سجدلك/ وهو مكسور خاضع ذليل
‎وُاقبُضه (خاشخ وساجد لك ) ولاتهلكه

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • للتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر