قصيدة رميت دفاتري وكذا اقلامي - دكار مجدولين

قصيدة رميت دفاتري وكذا اقلامي
--------------
دكار مجدولين
--------------
رميت دفاتري وكذا أقلامي
تناثر حبري فزادت أسقامي
ناجيت أن تتركني آلامي
ولا تضايقني في أحلامي
في كوابيس منام
ضاعت أحلامي
وانقضت علي أوهامي
فقتلت ذاتي
اختلجت همومي
وتصاعدت إلى الغمام
في دروبي قد خضت النضال
وسمحت أن يستوطن ذاتي الأمل
فلا مجال لكسب الرهان
احتاج لهذا العمل
فلا مجال لسد ثغرة الملل
فالكدر يجعلني أتناسى
أن في الدرب العلل
احتاج لذاك الفرح
كي تغدو حياتي مرح
احتاج لتلك الأضواء
التي كانت تنيرني
كي أمحو تلك الظلال
احتاج للحنان كي يصير عالمي كله آمان
سأطرد الآلام كي يصبح كوني في سلام
لا...لا تشاركوا قصائدي
"وما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد"

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • للتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر