كوني أو لن تكوني

لـ دعاء محمود الشنهوري، ، في غير مصنف، 33، آخر تحديث

كوني أو لن تكوني - دعاء محمود الشنهوري

سأبقىٰ في مساءاتي بدوني
وأركضُ خلفَ أقداحِ الجنونِ

وفي صمتِ السؤالِ أصيحُ حتىٓ
أغربلُ كلَّ أشواكِ الظنونِ

فما جدوىٰ الطريق وليس فيه
ضياءٌ أقتفيه بلا شجونِ

وما جدوىٰ الحياة وكل دربٍ
يعاقرُ غربتي يطوي فنوني

أنا الماءُ وقلبي فيه جدبٌ
يقطِّع كل أوصالِ السكونِ

يرىٰ غرسَ الحياةِ بدا عقيمًا
طوته الريحُ قهرًا في جفوني

وغضَّت طرفَها عن كلِّ حسنٍ
عن الأحلامِ في غورِ العيونِ

ألا يا طائرًا بالليلِ يهذي
كفاك الركضُ في قعرِ السجونِ

وصافحني. ...أغادرُ أمسياتٍ
طوتني في غياباتِ المنونِ

سأقطع حيرةً غطَّت شذايا
أهيمُ مع الندىٰ الدافي الحنونِ

سأخفض من جناحِ اللومِ قلبي
لأغرقَ من صداه في سكوني

فيا نفسي هواهُ فيه لحني
فكوني صوتَه أو لن تكوني

دعاء محمود حسن
2-09-2020

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • للتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر